11 قتيلا على الأقل في إطلاق نار داخل مدرسة في روسيا

قُتل 11 شخصاً على الأقل، الثلاثاء، في حادث إطلاق نار داخل مدرسة في قازان بوسط روسيا، مما تسبب في سقوط عدد من الجرحى أيضاً، وفق ما أفادت وكالات أنباء روسية، فيما وجه الرئيس الروسي فلاديمير بمراجعة

11 قتيلا على الأقل في إطلاق نار داخل مدرسة في روسيا
قُتل 11 شخصاً على الأقل، الثلاثاء، في حادث إطلاق نار داخل مدرسة في قازان بوسط روسيا، مما تسبب في سقوط عدد من الجرحى أيضاً، وفق ما أفادت وكالات أنباء روسية، فيما وجه الرئيس الروسي فلاديمير بمراجعة قوانين حيازة السلاح بعد حادث إطلاق النار. وبحسب مراسلة "العربية" في موسكو، فإن الهجوم على المدرسة أسفر عن مقتل 11، فيما تم نقل 16 شخصا إلى المستشفى. وأضافت أن 2 من التلاميذ القتلى في حادث إطلاق النار توفيا بعد أن قفزا من نافذة الطابق الثالث. ذكرت وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء، نقلاً عن خدمات الطوارئ المحلية، أن إطلاق نار اندلع اليوم الثلاثاء في مدرسة بمدينة قازان الروسية، مما أسفر عن مقتل 8 طلاب ومعلم. وبحسب وكالة أنباء "إنترفاكس" للأنباء، فتح مسلحان النار في المدرسة، وتم بالفعل القبض على أحدهما - وهو شاب يبلغ من العمر 17 عامًا. وقال مسؤولون محليون إنه تم إجلاء بعض الأطفال من المدرسة لكن آخرين ظلوا في المبنى. وقالت السلطات إنه تم اتخاذ إجراءات أمنية إضافية في جميع المدارس في قازان، عاصمة جمهورية تتارستان الروسية، على بعد حوالي 700 كيلومتر شرق موسكو. في حين أن حوادث إطلاق النار في المدارس نادرة نسبيًا في روسيا، فقد وقعت عدة هجمات عنيفة على المدارس في السنوات الأخيرة، نفذها في الغالب طلاب.