وزيرة خارجية ليبيا تدعو تركيا للتعاون لإنهاء وجود القوات الأجنبية بالبلاد

دعت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش تركيا إلى التعاون لإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد.وخلال مؤتمر صحفي مشترك، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن "التعاون العسكري مع ليبيا تم

وزيرة خارجية ليبيا تدعو تركيا للتعاون لإنهاء وجود القوات الأجنبية بالبلاد
دعت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش تركيا إلى التعاون لإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد. وخلال مؤتمر صحفي مشترك، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن "التعاون العسكري مع ليبيا تم بناء على طلب من الحكومة حينها". واضاف: "هناك محاولة للمساواة بين القوات التركية في ليبيا وأخرى غير شرعية". واكد دعم تركيا "للحكومة الليبية في تحقيق مطالب الشعبي الليبي"، مشيرا الى إجراء "مشاورات من أجل عودة الشركات التركية إلى ليبيا". ويجري تشاووش أوغلو، الاثنين، مشاورات في العاصمة الليبية طرابلس مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، لبحث تفعيل مذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين خلال الفترة المقبلة، بحسب وسائل إعلام محلية. كما وصل وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، ورئيس الأركان العامة التركي يشار جولر، ورئيس الاستخبارات، إلى العاصمة طرابلس. واستقبلهم رئيس الأركان المعين من فائز السراج محمد الحداد، وآمر منطقة طرابلس العسكرية عبدالباسط مروان، وآمر المنطقة الغربية أسامة جويلي، المعينين من قبل رئيس المجلس الرئاسي السابق فائز السراج. وقالت وزارة الخارجية التركية، إن وفدا تركيا يضم وزير الخارجية ووزير الدفاع ورئيس الأركان ورئيس الاستخبارات وصل طرابلس اليوم. وأضافت الخارجية التركية: "الوفد سيناقش مع الجانب الليبي العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية"، على حد قولها. الزيارة تأتي بعد زيارة قام بها الدبيبة إلى أنقرة الشهر الماضي، حيث التقى الرئيس التركي. ملف المرتزقة والمقاتلين الأجانب وقالت مصادر دبلوماسية ليبية، نقلت عنها وسائل الإعلام المحلية، القول إن زيارة وزير الخارجية التركي ستبحث عدداً من الملفات الثنائية بين الجانبين الليبي والتركي، خصوصاً ملف التواجد العسكري في مدن المنطقة الغربية، إضافة للتطرق إلى ملف المرتزقة والمقاتلين الأجانب في البلاد. وأشارت المصادر الليبية إلى أن حكومة الوحدة الوطنية متمسكة بإخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب الذين تم نقلهم إلى البلاد منذ نوفمبر 2019 وحتى الآن، موضحة أنها تولي اهتماماً كبيراً لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية، إلا أن ملف المرتزقة يعرقل تلك الجهود. وأوضحت المصادر أن زيارة وزير الخارجية التركي إلى طرابلس تأتي قبل يومين من اجتماعات تركية مصرية ستجري في القاهرة لبحث تقريب وجهات النظر بين البلدين، مشيرة إلى وجود تنسيق مشترك بين القاهرة وطرابلس لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا. الدبيبة كان قد زار أنقرة الشهر الماضي، حيث أعلن والرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن التزامهما بمعاهدة ترسيم الحدود البحرية الجدلية الموقعة في 2019. وفي بيان مشترك قالا "ندعو لعقد مؤتمر إقليمي يحفظ حقوق كل دول شرق المتوسط". كما كشف أردوغان في مؤتمر صحافي مشترك مع الدبيبة عن تفعيل جميع الاتفاقيات مع ليبيا، وتم توقيع 5 اتفاقيات جديدة بين البلدين.