وزراء سعوديون يستعرضون آفاق رؤية 2030 للمرحلة المقبلة

استعرض الوزراء المسؤولون عن برامج رؤية السعودية 2030 بجلسة حوارية مع الإعلاميين مساء السبت بمناسبة مرور 5 سنوات على إطلاق الرؤية، منجزات المرحلة الماضية، والآفاق المستقبلية للرؤية على الاقتصاد

وزراء سعوديون يستعرضون آفاق رؤية 2030 للمرحلة المقبلة
استعرض الوزراء المسؤولون عن برامج رؤية السعودية 2030 بجلسة حوارية مع الإعلاميين مساء السبت بمناسبة مرور 5 سنوات على إطلاق الرؤية، منجزات المرحلة الماضية، والآفاق المستقبلية للرؤية على الاقتصاد الوطني. وقال وزير الصحة السعودي الدكتور توفيق الربيعة، إن برنامج التحول الصحي يركز على تطوير القطاع الصحي، وساهمت الجهود الماضية في استقلال برامج الخدمات الصحية في برنامج منفضل. وأشار إلى تحقق إنجازات كبيرة منذ إطلاق برامج رؤية 2030، فيما يتعلق بقطاع الصحة، فتحولت الكثير من التحديات في حجز المواعيد عبر تطبيق "صحتي" إلى خدمات إلكترونية متطورة وعالية الجودة. وشرح بعض الأمثلة في تلقي الجهات الصحية اتصالات من حوالي 14 ألف شخص في مدة زمنية قصيرة، حيث يتم تقديم الخدمات الطبية عن بعد و30 ألف شخص يحصلون على وصفة إلكترونية، كما يقوم 200 ألف شخص يومياً بطلب تسجيل مواعيد لقاح كورونا وبالفعل يحصلون على موعد. ولفت الربيعة إلى أن برنامج وصفتي حتى الآن قدم خلال 5 سنوات نحو 12.5 مليون وصفة. وضمت الجلسة الحوارية كلا من وزير الصحة توفيق الربيعة، ووزير المالية محمد الجدعان، ووزير السياحة أحمد الخطيب، والمستشار بالديوان الملكي محمد التويجري. كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أكد في مقابلة الأربعاء الماضي بثتها شبكات التلفزة العربية، أن رؤية المملكة 2030 ستحقق العديد من أهدافها قبل حلول العام 2030، مستعرضا منجزات الرؤية في تنويع مصادر دخل المملكة من غير الثروة النفطية، كاشفاً عن التوجه للإعداد بأن يكون لدينا رؤية 2040 والتي ستكون مرحلة المنافسة على مستوى عالمي، بعد تحقيق أهداف رؤية 2030. ونفى وجود أي توجه لفرض ضرائب على الدخل في المملكة، وقال: "لن يكون هناك ضرائب على الدخل بتاتا في السعودية"، مؤكداً أن الحد الأقصى لفرض ضريبة القيمة المضافة بنسبة 15% لمدة 5 سنوات، وهو قرار مؤقت. واعتبر أن عام 2019 شهد تحقيق معظم الأهداف، و"سنرى ارتدادا قويا في الأداء الاقتصادي في العام الحالي". وقال ولي العهد: "نريد تحقيق الفرص في أسرع وقت ممكن، ونقترب من تحقيق عدد من أهداف الرؤية قبل 2030، وقد حدثت خطوات حيوية في المملكة منذ العام 2015 من خلال إعادة هيكلة وزارات وتأسيس مجالس جديدة، ونحن الآن على وشك الانتهاء من تأسيس مكتب السياسات في الدولة". وكشف الأمير محمد بن سلمان أنه سيتم بيع حصص من أرامكو لمستثمرين أجانب خلال العام أو العامين المقبلين، موضحاً أن أرامكو لديها فرصة لأن تكون من أكبر الشركات الصناعية عالميا، والنقاش حاليا لبيع 1% من أرامكو لأحد المستثمرين الأجانب. وأوضح أن أرامكو تتطلع إلى تحويل 3 ملايين برميل نفط إلى صناعات تحويلية في 2030. وقال الأمير محمد بن سلمان إن النفط خدم السعودية والمملكة دولة قائمة قبل النفط، الذي لم يزل يشكل جزءا أساسيا من الدخل، ثم جاءت رؤية 2030 من أجل تحقيق الطموح الأكبر في اقتصاد أكثر قوة وحياة أفضل للسعوديين، عبر تعزيز الاقتصاد بصناديق واستثمارات ستشكل رافدا مستقبليا للاقتصاد، بجانب تحفيز القطاع الخاص ليكون داعما أساسيا بمستهدفات الرؤية، كاشفا عن مباحثات مع 30 شركة سعودية ضمن برنامج "شريك".