هل تذكرون "كنداكة السودان" صاحبة "ثورة"؟.. هذا جديدها

عادت الشابة السودانية آلاء صالح، التي وصفت بأيقونة الثورة في السودان أيام ما انضمت في العام 2019 إلى عشرات الآلاف من الشبان تهتف ضد نظام البشير، إلى الواجهة مجدداً بعدما أعلنت عبر حسابها في تويتر،

هل تذكرون "كنداكة  السودان" صاحبة "ثورة"؟.. هذا جديدها
عادت الشابة السودانية آلاء صالح، التي وصفت بأيقونة الثورة في السودان أيام ما انضمت في العام 2019 إلى عشرات الآلاف من الشبان تهتف ضد نظام البشير، إلى الواجهة مجدداً بعدما أعلنت عبر حسابها في تويتر، أنها شاركت في مؤتمر باريس الذي عقد في فرنسا عبر قمتين بشأن السودان وأفريقيا. فقد كتبت الشابة التي أضحت "أيقونة للفتيات والنساء السودانيات"، أنها شاركت في المؤتمر أمس الثلاثاء وألقت كلمة شاكرة الحكومة الفرنسية والسودانية على إعطائها الفرصة، ومتعهدة ببذل أكبر مجهود من أجل إنجاح المؤتمر. صورة وصلت للملايين وكانت آلاء اشتهرت على نطاق واسع بعدما التقطت لها كاميرات الهواتف الجوالة، مقاطع فيديو تصدح وسط المظاهرات التي أنهت ثلاثين سنة من حكم عمر البشير. وانتشرت صورتها بثوب سوداني أبيض، ترفع إصبع السبابة وتخطب في الجمع الذي احتشد من تحتها، إلى أن وصلت لملايين الناس معبرة عن شكل من أشكال الجسارة وحصلت منهم على عبارات الإعجاب والإشادة. إلى ذلك، برز مصطلح "كنداكة" باحتجاجات السودان، في إشارة إلى صمود المرأة وقدرتها على المواجهة وتحقيق الانتصار، لينتشر وسط الإعلام الشرقي والغربي. وقد استخدم التعبير نفسه في اللغة الإنجليزية kandaka.