هجوم يباغت قاعدة تركية شمال العراق.. ومقتل جنديين

مع استمرار عمليتها العسكرية شمال العراق، على الرغم من التنديد الرسمي، أعلنت تركيا الجمعة مقتل جنديين وإصابة آخر على الحدود العراقية التركية.وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن عناصر من منظمة العمال

هجوم يباغت قاعدة تركية شمال العراق.. ومقتل جنديين
مع استمرار عمليتها العسكرية شمال العراق، على الرغم من التنديد الرسمي، أعلنت تركيا الجمعة مقتل جنديين وإصابة آخر على الحدود العراقية التركية. وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن عناصر من منظمة العمال الكردستاني شنوا هجوماً بقذائف صاروخية على قاعدة عسكرية للجيش التركي في ما تسميها منطقة "عملية مخلب النمر" الخميس، ما أدى إلى مقتل جنديين وإصابة آخر. قصف قرى حدودية وكانت مصادر كردية أفادت ليل أمس بخرق الطائرات التركية مجدداً الأجواء العراقية وقصف قرية كردية حدودية. يشار إلى أن تركيا تواصل انتهاكها للسيادة العراقية. فقبل أسبوع، سقطت 4 قذائف مدفعية على قرية أورمان بناحية كاني ماسي التابعة لقضاء العمادية في محافظة دهوك، حيث وقعت اثنتان منها قرب عدة منازل مدنية. وقال - حينها - مدير ناحية كاني ماسي، سربست صبري إن المدفعية التركية قصفت قرية أورمان، مبيناً أن قذيفتي مدفعية وقعتا على مقربة 70 متراً من مجموعة من البيوت السكنية. وتزامن هذا القصف آنذاك مع زيارة كان يجريها الكاظمي إلى إقليم كردستان. وتشن القوات التركية هجمات منتظمة ضد حزب العمال الكردستاني في العراق منذ حوالي 3 أشهر. وأثار التوغل الأخير في الأراضي العراقية إدانة من قبل بغداد التي استدعت سفير تركيا لديها عدة مرات منذ بدء الحملة العسكرية التركية. ففي 16 يونيو/ حزيران الماضي، أطلقت تركيا عملية سمّتها "مخلب النمر"، في منطقة حفتانين شمال العراق، ضد عناصر الكردستاني، بعد عملية سبقتها بيوم واحد (مخلب النسر) شملت توغلا بريا عند الحدود.