هجوم بطائرات مسيرة على قاعدة عراقية تضم قوات أميركية

تعرضت قاعدة "عين الأسد" التي تضم قوات أميركية في الأنبار، غرب العراق لهجوم بطائرات مسيرة، فجر السبت.وقال مراسل "العربية" إن "المجال الجوي فوق قاعدة "عين الأسد" أغلق بعد استهدافها بطائرات مسيرة".وتعرضت

هجوم بطائرات مسيرة على قاعدة عراقية تضم قوات أميركية
تعرضت قاعدة "عين الأسد" التي تضم قوات أميركية في الأنبار، غرب العراق لهجوم بطائرات مسيرة، فجر السبت. وقال مراسل "العربية" إن "المجال الجوي فوق قاعدة "عين الأسد" أغلق بعد استهدافها بطائرات مسيرة". وتعرضت القاعدة لهجوم في الأسبوع الأول من مارس الماضي بعشرة صواريخ. وتوفي متعاقد أميركي نتيجة إصابته بنوبة قلبية من جراء الهجوم. وتستضيف قاعدة "عين الأسد" الجوية معظم القوات الأميركية المتبقية في العراق، والبالغ عددها 2500 جندي. ورجح مسؤولون أميركيون أن كتائب حزب الله العراقي المدعومة من إيران أو ميليشيا تابعة لها هي من نفذت هجوم مارس، الذي سبقته أيضا 3 هجمات على ذات القاعدة بفاصل زمني قصير. وتتهم واشنطن إيران بمنح الضوء الأخضر لوكلائها في المنطقة لشن هجمات على القوات والمتعاقدين الأميركيين في العراق. هذا ولم يتراجع دعم إيران للميليشيا العراقية بعد الضربة الأميركية التي استهدفت، أواخر فبراير، أهدافاً لميليشيات طهران في سوريا المجاورة.