نزيف الأرواح مستمر.. وأوروبيون يرفضون لقاح كورونا

رغم استمرار الفيروس المستجد كورونا في حصد الأرواح حول العالم، لا يزال العديد يترددون في تلقي التطعيم ضد كورونا.فقد أظهر مسح نُشر الخميس، أنه من غير المرجح أن يُقبل أكثر من ربع البالغين في الاتحاد

نزيف الأرواح مستمر.. وأوروبيون يرفضون لقاح كورونا
رغم استمرار الفيروس المستجد كورونا في حصد الأرواح حول العالم، لا يزال العديد يترددون في تلقي التطعيم ضد كورونا. فقد أظهر مسح نُشر الخميس، أنه من غير المرجح أن يُقبل أكثر من ربع البالغين في الاتحاد الأوروبي على لقاحات كورونا عند عرضها عليهم. ولفتت نتائج المسح، الذي أجرته وكالة يوروفاوند التابعة للاتحاد، إلى وجود صلة قوية بين التردد في الحصول على اللقاحات واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما عندما تكون هي المصدر الرئيسي للمعلومات. "فشل في التواصل المقنع" من جهتها، أوضحت مديرة الأبحاث في يوروفاوند دافني آرينت: "تعكس هذه النتائج مع الأسف فشلاً في التواصل المقنع الواضح بشأن فاعلية اللقاحات وسلامتها". يشار إلى أن البلغاريين كانوا الأكثر تردداً في الحصول على اللقاح، إذ قال 67% من البالغين الذين شملهم المسح، إنه من غير المحتمل أو من المستبعد بشدة أن يحصلوا عليه. وفي أيرلندا، قال 10% فقط من البالغين إنهم لن يحصلوا على اللقاح. ووجد الاستطلاع انقساماً بين شرق أوروبا وغربها. وباستثناء فرنسا والنمسا، كانت نية الحصول على التطعيم أعلى من 60% في جميع دول غرب القارة. وكانت الرغبة في التلقيح أقل بكثير في الدول الشرقية، وتراوحت بين 59% في رومانيا و33% في بلغاريا. نسبة 40% ووفق المسح، كان العامل الرئيسي بالتردد في الحصول على اللقاح هو الوقت الذي يقضيه الشخص في تصفح وسائل التواصل الاجتماعي والوسيلة المستخدمة. وترتفع النسبة إلى 40% بين أولئك الذين يستخدمون وسائل التواصل كمصدر رئيسي للأخبار. يذكر أن الاستطلاع أجري بين فبراير ومارس 2021، بعد عام كامل من التعايش مع قيود جائحة كورونا عبر الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة.