مورينيو: غياب توتنهام عن البطولات القارية ليس "نهاية العالم"

اعتبرجوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير إنها لن تكون نهاية العالم إذا أخفق ناديه في الوجود ضمن أول ستة مراكز في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، رغم أن ذلك لم يتحقق منذ 2009.وخسر توتنهام 3-1 أمام

مورينيو: غياب توتنهام عن البطولات القارية ليس "نهاية العالم"
اعتبرجوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير إنها لن تكون نهاية العالم إذا أخفق ناديه في الوجود ضمن أول ستة مراكز في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، رغم أن ذلك لم يتحقق منذ 2009. وخسر توتنهام 3-1 أمام شيفيلد يونايتد يوم الخميس ليصبح الخاسر في المركز التاسع ويعاني من أجل التأهل لبطولة أوروبية، ويتأخر بعشر نقاط عن مانشستر يونايتد خامس الترتيب، ولن يكون أمامه سوى الفوز على إيفرتون يوم الاثنين لإنعاش آماله.وقال مورينيو في مؤتمر صحفي افتراضي: إذا لم يحدث ذلك لن تكون نهاية العالم، من المحتمل أن تكون بداية لعالم جديد، تتغير الأشياء، ويحدث التغيير لك وللفرق الأخرى. تتغير التشكيلة والدوافع وتأقلم المجموعة فالمجموعة القوية منذ عشر سنوات ربما لا تبقى كذلك واللاعب الذي كان في أقصى دوافعه لم يعد كذلك.وزاد: إذا حدث ذلك، سيكون علينا النظر إلى الأمر دون ابتسامة لكن بتفاؤل وبنظرة احترافية لتتغير الصورة في الموسم المقبل. إذا قمنا بتحليل أداء توتنهام العام الماضي، على سبيل المثال، فكم عدد المباريات التي حقق فيها الفوز خارج أرضه؟.وأكد مورينيو أن لاعبه ديلي آلي تعرض لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية خلال المران وسيتم تقييم حالته قبل مواجهة إيفرتون.