من هنا يمكنك تتبع مسار الصاروخ الصيني الشارد الذي يحبس أنفاس البشرية

حالة من الهوس بين رواد التواصل الاجتماعي في الوطن العربي لمتابعة حركة حطام الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة منذ الأسبوع الماضي.ويمكن لأي شخص يرغب في متابعة رحلة الصاروخ الشارد بالدخول على موقع

من هنا يمكنك تتبع مسار الصاروخ الصيني الشارد الذي يحبس أنفاس البشرية
حالة من الهوس بين رواد التواصل الاجتماعي في الوطن العربي لمتابعة حركة حطام الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة منذ الأسبوع الماضي. ويمكن لأي شخص يرغب في متابعة رحلة الصاروخ الشارد بالدخول على موقع "n2yo.com" ومن ثم إدخال اسم الصاروخ "CZ-5B R/B" في خانة البحث، أعلى يمين الشاشة لمتابعة حركة الصاروخ الذي يدور في السماء جولة كاملة حول الأرض كل 90 دقيقة، أي أنه سيظهر في موقع جديد تماما في كل دقيقة يحاول الشخص تتبعه فيها. حطام الصاروخ توقعت وزارة الدفاع الأميركية، الأربعاء، أن يسقط الجزء الأكبر من حطام الصاروخ، الذي أطلقته الصين، على الأرض في وقت مبكر من يوم السبت. وقالت وزارة الدفاع الأميركية، في بيان، إنه لا يمكن تحديد المكان الذي سيسقط عليه حطام الصاروخ "إلا قبل ساعات قليلة من سقوطه". وأضاف بيان البنتاغون أن "الحطام يمكن أن يشكل تهديدات محتملة لسلامة الرحلات الفضائية ومجال الفضاء". خطر سقوطه وتحطمه في أي منطقة في الثامن والعشرين من أبريل الماضي، انطلق صاروخ «لونج مارش 5 بي»، الذي يبلغ طوله 30 مترا ووزنه 21 طنا، إلا أن وكالة الفضاء الصينية فقدت السيطرة على الطابق المركزي في الصاروخ، الأمر الذي يعني خطر سقوطه وتحطمه في أي منطقة. وأظهرت نتائج التتبع الخاص بمدار الصاروخ الصيني، تحليقه فوق سماء مصر لعدة دقائق، قبل أن يتجه لدول أخرى في المسار العشوائي الذي يدور به، على ارتفاع يبلغ نحو 190 كيلومترا خارج الغلاف الأرضي. مر على مصر وسوريا الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة يحلق الآن فوق منتصف المحيط الهادي، ومن قبل مر على مصر وسوريا ودول أخرى، حيث تبين من خلال خرائط المراقبة الحية لموقع الصاروخ لحظة بلحظة مروره على مصر مساء الثلاثاء الماضي لمدة ثلاث دقائق فقط واتجه بعدها في المساء نفسه نحو شمال شرق في اتجاه الأردن وسوريا في مساره العشوائي الذي يدور به. وتشير التوقعات الناتجة عن متابعة مسار الصاروخ الصيني إلى احتمالية دخوله المجال الأرضي في 9 مايو المقبل، وبمجرد دخول الصاروخ داخل الغلاف الجوي يتعرض للاحتراق باستثناء بعض الأجزاء التي قد تقاوم الاحتراق وهي التي تمثل مخاوف من تحقيق خسائر.