مصر.. القبض على المتهم بذبح سيدة بمستشفى في محافظة الشرقية

واقعة مؤلمة شهدها مستشفى الزقازيق الجامعي، حيث قام شاب 38 عاماً بذبح سيدة 60 عاماً كانت محتجزة في المستشفى مع ابنتها لإجرائها عملية جراحية أمام المرضى بسكين كان يخبئه في ملابسه وفر هارباً من

مصر.. القبض على المتهم بذبح سيدة بمستشفى في محافظة الشرقية
واقعة مؤلمة شهدها مستشفى الزقازيق الجامعي، حيث قام شاب 38 عاماً بذبح سيدة 60 عاماً كانت محتجزة في المستشفى مع ابنتها لإجرائها عملية جراحية أمام المرضى بسكين كان يخبئه في ملابسه وفر هارباً من المستشفى. في التفاصيل، تلقى مدير أمن الشرقية، اللواء إبراهيم عبد الغفار إخطاراً من قسم شرطة ثان الزقازيق، يفيد بمقتل سيدة 60 عاماً على يد زوج ابنتها في مستشفى الزقازيق الجامعي، حيث قام الشاب بذبحها بسلاح أبيض في الرقبة ما تسبب في وفاتها، وتم التحفظ عليها في مشرحة مستشفى الزقازيق الجامعي. ومن جهتها كشفت التحقيقات أن زوجة المتهم كانت محتجزة في المستشفى لكي تقوم بعملية جراحية بالأنف بسبب إصابتها التي تسبب زوجها بها، حيث أثبتت التحقيقات التعدى الدائم على زوجته بالضرب والإهانة ما تسبب في ذهابها لمنزل أهلها. وكانت والدتها وبعض أقاربها مرافقين لها في المستشفى، ومع زيارة زوجها لها ومحاولته لأخذ زوجته معه، إلا أنها رفضت أن تعود معه إلا بعد أن تجري العملية واستكمالها للعلاج، وفوجئت الزوجة وعائلتها برد فعل الزوج، حيث أخرج الزوج سكيناً كان يخفيه في ملابسه، وقام بذبح والدتها أمام أعينها وفر هارباً، وتحفظ المستشفى على الجثة في المشرحة وحرر محضرا بالواقعة. واستطاعت الأجهزة الأمنية إلقاء القبض على المتهم بعد فراره من المستشفى، واعترف المتهم أثناء التحقيق معه بارتكابه للجريمة، وأنه أخفى السكين بين ملابسه وذهب إلى المستشفى ليسترجع زوجته بالقوة من أهلها، ومع رفض والدة زوجته عودتها معه، قرر التخلص منها بسبب خلافه الدائم معها. ووجهت النيابة العامة له تهمة القتل العمد، مع متابعة التحريات حول الواقعة مع حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.