مصدر أوروبي: تقدم في محادثات فيينا دون تحقيق اختراق

تأكيدا لتصريحات المندوب الروسي لدى المنظمات الدولية، شدد مصدر أوروبي رفيع في تصريحات لـ"العربية"، اليوم الأربعاء، على أن هناك تقدما في محادثات فيينا حول الملف النووي الإيراني، لكنه أشار "ما زلنا

مصدر أوروبي: تقدم في محادثات فيينا دون تحقيق اختراق
تأكيدا لتصريحات المندوب الروسي لدى المنظمات الدولية، شدد مصدر أوروبي رفيع في تصريحات لـ"العربية"، اليوم الأربعاء، على أن هناك تقدما في محادثات فيينا حول الملف النووي الإيراني، لكنه أشار "ما زلنا بعيدون عن تحقيق اختراق". وأضاف أن هناك حاجة لقرارات سياسية في واشنطن وطهران للمضي قدما في المحادثات، لافتا إلى أنه من المقرر إطلاق جولة محادثات خامسة خلال أيام. كان مندوب روسيا إلى المنظمات الدولية، ميخائيل أوليانوف، أعلن أمس الثلاثاء، عن أن هناك تقدما طفيفا في محادثات فيينا حول النووي الإيراني، وتابع مقللا من قيمة هذا التقدم قائلا "لكن لم أقل إن هناك اختراقا". ملفات عالقة وأضاف أوليانوف في تغريدة على حسابه في تويتر، أن المحادثات تحتاج إلى وقت بسبب بعض الملفات العالقة. كانت مصادر قريبة من محادثات فيينا لم تستبعد أن تتوقف المحادثات بعض الوقت، كي يتمكن المتفاوضون من العودة إلى عواصم بلادهم، لعرض ما تم التوصل إليه حتى الآن. وقبل أيام، أعلنت ألمانيا أن المحادثات النووية الإيرانية في فيينا قد تستغرق وقتاً طويلاً، ولكنها أكدت أن المفاوضات بناءة. مفاوضات صعبة يذكر أن الاتفاق الموقع عام 2015 بات مهدداً منذ 2018، عندما قرر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب سحب بلاده أحادياً منه، وإعادة فرض عقوبات قاسية على إيران. وتخوض طهران والقوى الكبرى مباحثات منذ مطلع أبريل لمحاولة إحياء الاتفاق وضمان عودة كل من الولايات المتحدة وإيران إلى تنفيذ التزاماتهما الكاملة بموجبه.