مأرب.. باليستي حوثي يستهدف حيا سكنيا ويصيب مدنيين

أطلقت ميليشيات الحوثي الإرهابية صاروخياً باليستياً على حي سكني أصابت فيه 7 مدنيين وسط المدينة فجر الاثنين.ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، عن مصدر محلي، قوله، إن الميليشيات قصفت عند منتصف الليل

مأرب.. باليستي حوثي يستهدف حيا سكنيا ويصيب مدنيين
أطلقت ميليشيات الحوثي الإرهابية صاروخياً باليستياً على حي سكني أصابت فيه 7 مدنيين وسط المدينة فجر الاثنين. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، عن مصدر محلي، قوله، إن الميليشيات قصفت عند منتصف الليل حيا سكنيا وسط مدينة مأرب بصاروخ باليستي، أسفر عنه سقوط 7 مصابين من المدنيين تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج. وأوضح أن الصاروخ هو الخامس الذي تقصف به الميليشيات مدينة مأرب، وتستهدف به المدنيين في المدينة خلال أسبوع، مؤكدا استمرار الميليشيات في ارتكاب جرائمها المروعة بحق المدنيين في مدينة مأرب بقصفها المكثف للأحياء السكنية بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة. مقتل المئات وإصابة أكثر من ألف يشار إلى أن المليشيا الحوثية ما زالت مستمرة باستهدافها لمدينة مأرب بعشرات الصواريخ الباليسيتة والطائرات المسيرة. وكان تقرير حقوقي صادر عن مكتب حقوق الإنسان بمحافظة مأرب، قد كشف عن مقتل 469 مدنياً وإصابة 1119 آخرين جراء الصواريخ البالستية والمقذوفات التي أطلقتها الميليشيا على الأحياء السكنية المكتظة بالسكان بالمدينة خلال الأشهر الماضية. يشار إلى أن مجلس الوزراء اليمني، كان طالب في اجتماع افتراضي عقده، السبت الماضي، المجتمع الدولي بموقف حازم وواضح من الرفض الحوثي المتكرر لكل مبادرات ومقترحات السلام، وإصرارهم على المضي في تنفيذ أجندة ومشروع إيران دون اعتبار لحياة ودماء ومعاناة اليمنيين. إلى ذلك، انتقد حينها ما وصفها بـ"المواقف الضبابية" للمجتمع الدولي، والتي قال إنها لن تزيد الميليشيا الحوثية وداعميها في طهران إلا إصرارا على تعميق المعاناة والكارثة الإنسانية في اليمن والتي تسببت بها منذ انقلابها على السلطة الشرعية وإشعالها للحرب، وكذا ما تمثله من خطر متزايد على الجوار الإقليمي والملاحة الدولية في أحد أهم ممرات التجارة العالمية، وفقا لقوله.