ليفربول يتطلع للدفاع عن لقبه.. وتوتنهام يتأهب للمنافسة

على مدار سنوات طويلة ، عانى توتنهام من مشاكل الإصابات وبدا عاجزا في التحديات الصعبة المتعلقة بالمنافسة على الألقاب.ولكن الأرجنتيني إيريك لاميلا نجم الفريق يعتقد بأن النجاح قادم خلال الموسم الجديد وأن

ليفربول يتطلع للدفاع عن لقبه.. وتوتنهام يتأهب للمنافسة
على مدار سنوات طويلة ، عانى توتنهام من مشاكل الإصابات وبدا عاجزا في التحديات الصعبة المتعلقة بالمنافسة على الألقاب. ولكن الأرجنتيني إيريك لاميلا نجم الفريق يعتقد بأن النجاح قادم خلال الموسم الجديد وأن الفريق يمكنه المنافسة بقوة على لقب الدوري الإنجليزي في الموسم المرتقب. وفي المقابل ، يتطلع ليفربول بقيادة مديره الفني الألماني يورغن كلوب للدفاع عن لقبه في البطولة وتحقيق المزيد من الأرقام القياسية. وأنهى توتنهام بقيادة مديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو الموسم الماضي في المركز السادس بالدوري الإنجليزي علما بأن الموسم لم ينته إلا في يوليو الماضي بسبب فترة التوقف في وسط الموسم نتيجة أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد. وتأهل توتنهام إلى مسابقة الدوري الأوروبي رغم معاناته من عدة إصابات بين صفوفه. وكان الفريق بلغ المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في موسم 2018 - 2019 للمرة الأولى في تاريخه لكنه خسر أمام ليفربول في نهائي إنجليزي خالص للبطولة. ومع استعادة الفريق بأكمله للياقته العالية ، قال لاميلا إن توتنهام يمكنه التأكيد على كونه منافس حقيقي وجدير بذلك. ويستهل الفريق مسيرته في الموسم الجديد بالدوري الإنجليزي بمواجهة ضيفه إيفرتون الأحد. وقال لاميلا على موقع النادي بالانترنت : بعد سنوات عديدة للغاية ، اقتربنا خلالها أكثر من مرة من تحقيق إنجازات كبيرة ، أعتقد أن الموسم الحالي هو الموسم الذي سنصل فيه لهذا الإنجاز. وأوضح : أعلم أن كل لاعب سيبذل كل ما بوسعه. يتعين علينا بدء الموسم بقوة خلال المباراة أمام إيفرتون. إذا نجحنا في هذا كفريق في الموسم الحالي ، يمكننا بناء شيء مهم. وتتسم صفوف إيفرتون هذا الموسم بنكهة أمريكا الجنوبية حيث أتم النادي التعاقد مع كل من الكولومبي خاميس رودريغيز من ريال مدريد الإسباني ولاعب الوسط البرازيلي ألان من نابولي الإيطالي. ويسعى ليفربول للدفاع عن لقبه الذي أحرزه في الموسم الماضي بعد غياب 30 عاما عن منصة التتويج بلقب الدوري الإنجليزي. ويستهل ليفربول حملة الدفاع عن لقب البطولة السبت بمواجهة ليدز يونايتد العائد لدوري الدرجة الممتازة في إنجلترا. ويتطلع ليفربول إلى الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم في المباريات التي يخوضها على ملعبه حيث يمتد هذا السجل الجيد منذ موسم 2016 - 2017 . وكانت آخر هزيمة مني بها ليفربول على ملعبه عندما خسر أمام كريستال بالاس 1 - 2 في 23 أبريل 2017 . وإذا حقق الفريق الفوز في مباراة ليدز يونايتد ، ستكون المباراة رقم 60 له على التوالي التي يحافظ فيها على سجله خاليا من الهزائم بملعبه ليصبح على بعد ثلاث مباريات فقط من معادلة الرقم القياسي بهذا الشأن والذي حققه الفريق بقيادة مدربه الأسبق بوب بايسلي في الفترة من 1978 إلى 1981 حيث حافظ الفريق وقتها على سجله خاليا من الهزائم في المباريات التي يخوضها على ملعبه في الدوري الإنجليزي على امتداد 63 مباراة متتالية. ولكن تشيلسي يستحوذ على الرقم القياسي الإنجليزي في هذا الأمر حيث حافظ على سجله خاليا من الهزائم على ملعبه بالدوري الإنجليزي في 86 مباراة متتالية من فبراير 2004 إلى أكتوبر 2008 . ويستضيف فولهام ، العائد أيضا لدوري الدرجة الممتازة هذا الموسم ، فريق أرسنال فيما يحل ساوثهمبتون ضيفا على كريستال بالاس ويستضيف ويستهام فريق نيوكاسل السبت. ويتطلع جارود باون مهاجم ويستهام إلى تحسين سجله التهديفي مع الفريق بعدما سجل أربعة أهداف له خلال فترة الإعداد التي سبقت الموسم. وانتقل باون "23 عاما" إلى ويستهام قادما من هال سيتي في يناير الماضي قبل أن يتوقف الموسم في مارس الماضي بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد. والآن ، يحظى باون بفرصة كاملة لترك بصمته مع الفريق في الموسم الجديد تحت قيادة المدرب ديفيد مويس. وقال باون : أشعر بإثارة بالغة. كان حلمي دائما هو اللعب في الدوري الإنجليزي. والآن ، خوض موسم كامل في البطولة يمثل تحديا بالنسبة لي. وأضاف : سجلت أربعة أهداف في فترة الإعداد للموسم. وسأخوض المباريات مفعما بالثقة. وأعلم كيف أهز الشباك. ويستضيف ويست بروميتش ألبيون العائد لدوري الدرجة الممتازة هذا الموسم فريق ليستر سيتي بعد غد الأحد. ويحل تشيلسي ضيفا على برايتون يوم الاثنين المقبل في مباراة يستطيع من خلالها تشيلسي استعراض قوته بعد الصفقات التي أبرمها هذا الصيف لتدعيم صفوفه. وضم تشيلسي كلا من كاي هافيرتز لاعب خط وسط باير ليفركوزن الألماني مقابل 71 مليون استرليني (3ر94 مليون دولار) وبن تشيلويل قلب دفاع ليستر سيتي مقابل 50 مليون استرليني وتيمو فيرنر مهاجم لايبزج الألماني مقابل 45 مليون استرليني وحكيم زياش مهاجم أياكس الهولندي مقابل 3ر33 مليون استرليني ليبلغ إجمالي ما أنفقه الفريق في سوق الانتقالات هذا الصيف نحو 200 مليون استرليني. ولكن فرانك لامبارد المدير الفني لتشيلسي لا يرى أن هذا يضمن النجاح لفريقه لكنه أكد على أهمية العلاقة بين اللاعبين في الملعب. وقال لامبارد : رأيت كيف يمكن لقطع الدومينو أن تتساقط سريعا... وأعتقد أنه إذا عزلت نفسك كمدرب ، أو لم ترغب في الانفتاح على كل هذه العلاقات بين اللاعبين طوال الوقت ، أعتقد أنهم سيسقطون بشكل سريع للغاية. ويمتلك وولفرهامبتون أيضا الفرصة للدفع باللاعب صاحب الصفقة القياسية في تاريخ النادي وذلك عندما يلتقي الفريق مع شيفيلد يونايتد يوم الاثنين المقبل حيث يمكنه الدفع بالمهاجم الشاب فابيو سيلفا "18 عاما" الذي تعاقد معه من بورتو البرتغالي مقابل 35 مليون استرليني ليصبح اللاعب الأغلى في تاريخ النادي حتى الآن. وقال سيلفا : أعتقد أن المقابل المالي القياسي للصفقة ليس أمرا مهما. الأهم هو ما تنتظرونه مني ؛ العمل الجاد والتواضع والاحترام لزملائي والرغبة في التعلم منهم ومن المدرب. ويمتلك قطبا مانشستر ؛ يونايتد وسيتي ، مزيدا من الوقت للاستعداد قبل بداية مسيرتهما في المسابقة في 19 و20 سبتمبر الحالي حيث تأجلت بداية مسيرتهما في المسابقة بسبب مشاركتهما في الأدوار النهائي لبطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي في النصف الثاني من أغسطس الماضي.