"لوفيغارو": الخليفي يتعلم على حساب باريس سان جيرمان

وصف لوران لوت رئيس القسم الرياضي بجريدة "لو فيغارو" الفرنسية القطري ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان بالرجل الذي فشل بتحقيق طموحات جماهير النادي منذ ما يقارب من عقد كامل، وأنه يتعلم الإدارة الرياضية

"لوفيغارو": الخليفي يتعلم على حساب باريس سان جيرمان
وصف لوران لوت رئيس القسم الرياضي بجريدة "لو فيغارو" الفرنسية القطري ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان بالرجل الذي فشل بتحقيق طموحات جماهير النادي منذ ما يقارب من عقد كامل، وأنه يتعلم الإدارة الرياضية على حسابهم، وذلك بعد خسارة الفريق أمام بايرن ميونخ يوم الأحد في مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا في العاصمة البرتغالية لشبونة. وكتب لوت مقالاً بعد نهاية المباراة: إنها أهم مباراة في تاريخ النادي الذي يحتفل بمرور 50 عاماً على خوض مباراته الرسمية الأولى (23 أغسطس 1970)، ومنذ صعد نجم الفريق والجماهير تمني النفس بالحصول على الكأس ذات الأذنين، كما يحلم جمهور أي فريق يشارك في البطولة، لكن لبايرن كان كلام آخر، وأطفأ الشموع على حساب فرحة الباريسيين بهدف كينغسلي كومان. وزاد: باريس يتقدم، هذا أمر صحيح، لكن مقابل هذا التقدم ثمن يدفعه النادي، إذ إن الإخفاق المتكرر بات سمة واضحة لسان جيرمان، وهذا بسبب ناصر الخليفي الذي يتعلم شيئاً فشيئاً على حساب جماهير النادي. وبلغ باريس سان جيرمان نصف النهائي للمرة الأولى في عهد الملاك القطريين عندما تأهل لمواجهة لايبزيغ الألماني، بعد أن صرف 1.3 مليار يورو لضم لاعبين بحثاً عن ملامسة البطولة الأهم في العالم على مستوى الأندية، قبل السقوط أمام بايرن في النهائي بهدف لاعبه السابق كومان.