لندن تصف معاملة نازنين زاغري في إيران بـ"التعذيب"

اعتبر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب الأحد أن معاملة إيران للإيرانية-البريطانية نازنين زاغري-راتكليف التي حُكم عليها مجددا الاثنين بالسجن لمدة عام، ترقى إلى التعذيب.وقال راب لشبكة بي بي سي:

لندن تصف معاملة نازنين زاغري في إيران بـ"التعذيب"
اعتبر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب الأحد أن معاملة إيران للإيرانية-البريطانية نازنين زاغري-راتكليف التي حُكم عليها مجددا الاثنين بالسجن لمدة عام، ترقى إلى التعذيب. وقال راب لشبكة بي بي سي: "أعتقد أن الطريقة التي تُعامل بها ترقى إلى التعذيب، والإيرانيون ملزمون بشكل واضح لا لبس فيه بالإفراج عنها". وكتب في تغريدة في وقت سابق "من غير المقبول أن تكون إيران اختارت مواصلة محاكمة ثانية تعد تعسفية بحق نازنين زاغري-راتكليف، يجب أن يسمح لها بالعودة إلى أسرتها في بريطانيا دون تأخر". وأضاف "سنواصل جهودنا لدعمها بأي طريقة ممكنة". كما أضاف "لقد تعرضت لمحنة قاسية ومخزية من الحكومة الإيرانية.. وهذا يجب أن ينتهي". أتى ذلك بعد أن مثلت نازنين زاغري-راتكليف مجددا أمام محكمة في طهران، الأحد، بتهمة "الدعاية" ضد جمهورية إيران، بعد أسبوع من انقضاء فترة عقوبتها بالسجن خمسة أعوام في قضية أخرى، في مسألة تثير انتقاد المملكة المتحدة التي تطالب بالسماح لها بمغادرة إيران. وأفاد المحامي حجت كرماني وكالة فرانس برس، أن موكلته زاغري-راتكليف تلاحق حاليا بتهمة "الدعاية ضد النظام (السياسي في طهران) لمشاركتها في تجمع أمام السفارة الإيرانية في لندن عام 2009". كما أشار إلى أنها مثلت اليوم أمام الغرفة الخامسة عشرة للمحكمة الثورية في طهران، وأن الجلسة "جرت في جو هادئ جدا وفي حضور موكلتي"، موضحاً أنه خلال الجلسة "تمت المرافعة" وانتهت إجراءات المحاكمة، ما يشير إلى أن النطق بالحكم سيتم في موعد لاحق غير محدد. وأضاف "نظرا إلى العناصر التي قدمها الدفاع والمسار القضائي، وأن موكلتي سبق أن قضت فترة الحكم (الأولى)، آمل في أن تتم تبرئتها".