لماذا يتخذ نجوم كرة القدم أقاربهم وكلاء أعمال لهم؟

يتهافت الوكلاء وشركات الوساطة للتوقيع والعمل مع لاعبي ونجوم كرة القدم، إلا أن عددا منهم يفضل أن يقوم أحد أفراد عائلته أو أقربائه بهذه المهمة.ويعد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والفرنسي

لماذا يتخذ نجوم كرة القدم أقاربهم وكلاء أعمال لهم؟
يتهافت الوكلاء وشركات الوساطة للتوقيع والعمل مع لاعبي ونجوم كرة القدم، إلا أن عددا منهم يفضل أن يقوم أحد أفراد عائلته أو أقربائه بهذه المهمة. ويعد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والفرنسي أدريان رابيو من أشهر اللاعبين الذين يقوم بإدارة أعمالهم أقرباء لهم، إذ يدير والدا الأرجنتيني والبرازيلي أعمالهما والأخير تدير والدته المهام نفسها، إلا أن اللاعبين الثلاثة تسبب لهم أقاربهم ببعض المشاكل سواء مع الأندية أو غيرها. ولعب والد نيمار دورا كبيرا في نقل ابنه من برشلونة إلى باريس سان جيرمان في 2017 عندما قام الأخير بدفع مبلغ 222 مليون يورو وفسخ عقد ابنه مع النادي الكتالوني. كما تولى الأب حينها المسألة برمتها رافضا أن يبقى نجله في برشلونة ليحصل على عمولة في الصفقة الشهيرة التي بلغت 26 مليون يورو بحسب مصادر عديدة. وتسببت والدة رابيو إلى تعرض ابنها للإيقاف من قبل إدارة باريس سان جيرمان بعدما رفض النادي بيعه، لتشن حربها الإعلامية واصفة إبقاء نجلها في النادي دون الاعتماد عليه كـ "السجن" خاصة وأن القطريين فرضوا عليه غرامة لرفضه السفر مع الفريق عندما توفيت جدته ووفاة والده، هو "رهين". واستطاعت فيرونيك رابيو، والدة أدريان، نقل ابنها إلى يوفنتوس الإيطالي، إذ حقق في موسمه الأول مع الفريق بطولة الدوري الإيطالي، ووصل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا. وكان خورخي ميسي، والد الفائز بالكرة الذهبية 6 مرات، سببا لمواقف عدة كان أِشهرها عندما استدعي الابن للمحكمة في قضايا تهرب ضريبي بعام 2017، وحينها صدر حكم بحق النجم بالحبس لـ 21 عاما قبل أن تغير المحكمة القرار إلى غرامة 180 ألف يورو بعدما وجد الثنائي مذنبين بتفادي الضرائب في بيليز أوروغواي لإخفاء عائدات حقوق الصور. ويقع خورخي حاليا تحت بقعة الضوء بعدما استقل طائرة يوم الأربعاء من روزاريو إلى برشلونة لحل مشكلة ابنه مع إدارة النادي إذ يرغب النجم بالرحيل فيما ترغب الإدارة بإبقائه لعامين إضافيين. وكان قد اعترف بصعوبة بقاء ميسي في برشلونة قبل أن يقول بأنه يدرس مع ابنه الاستمرار ليعود لاحقا وينكر ذلك. وكانت واندا نارا، زوجة إيكاردي، أحد المسؤولين عن تمديد عقده مع إنتر ميلان الإيطالي عدداً من الأعوام قبل أن يستعيره باريس سان جيرمان وينتقل إليهم مقابل 50 مليون يورو، كما قد وقفت عائقا بينه وبين فريقه السابق إلى أن انتقل لاحقا. ويسند عددا من اللاعبين الآخرين أعمالهم لأقربائهم بدلا من الشركات، مثل خوان ماتا وأودوي وموستافي وأوباميانغ وتشامبرلين الذين يؤدون آباءهم المهمة، فيما تهتم والدة ديفو بأمور ابنها وعم غوندوغان لأداء الوظيفة نفسها.