لماذا فضلت شويكار العزلة في سنواتها الأخيرة؟

8 سنوات غابت فيها الفنانة شويكار عن جمهورها ومحبيها لتنتهي تلك السنوات بنبأ رحيلها، بعد أن توفيت ظهر الجمعة عن عمر يناهز الـ85 عاماً بعد صراع مع المرض.شويكار التي قدمت على مدار مسيرتها الفنية أكثر من

لماذا فضلت شويكار العزلة في سنواتها الأخيرة؟
8 سنوات غابت فيها الفنانة شويكار عن جمهورها ومحبيها لتنتهي تلك السنوات بنبأ رحيلها، بعد أن توفيت ظهر الجمعة عن عمر يناهز الـ85 عاماً بعد صراع مع المرض. شويكار التي قدمت على مدار مسيرتها الفنية أكثر من 170 عملاً فنياً، وكانت واحدة من أهم نجمات الوطن العربي، قررت بنفسها أن تغيب عن الجمهور قبل 8 سنوات. هذا الغياب كانت تقطعه شويكار باتصال هاتفي تجريه مع بعض القنوات الفضائية بين الحين والآخر من أجل طمأنة محبيها وجمهورها، دون أن تظهر لهم بوجهها، طالبةً أن يتم احترام هذا الأمر. وفي تصريحات لـ"العربية.نت"، أكد الناقد الفني طارق الشناوي، أن غياب شويكار عن الساحة الفنية بعدما قدمت فيلم "كلمني شكرا" مع الفنان عمرو عبد الجليل، سببه قلة الأعمال المعروضة عليها وعدم مناسبتها لها، لتختتم المسيرة بمسلسل "سر علني" الذي شاركت فيه إلى جانب غادة عادل وإياد نصار. وتذكّر الشناوي ما حدث خلال أحد اللقاءات التلفزيونية حينما كان ضيفاً في أحد البرامج للحديث عن الراحل فؤاد المهندس. وقتها حاولت الإعلامية لميس الحديدي أن تجري اتصالاً بشويكار، لكن الأخيرة رفضت بشكل قاطع أن تظهر حتى من خلال الصوت. البعض ظن أن الراحلة قد اعتزلت الفن، لكنها، ورغم غيابها بشكل فعلي عن التمثيل، أكدت في عدة تصريحات أنها لم تعتزل الفن بعد. ويبدو أن انفصال شويكار عن فؤاد المهندس، الفني والزوجي، كان له دور في غيابها عن الجمهور. وفي هذا السياق، أكد الشناوي أن "شويكار كانت الخاسر الأكبر من هذا الانفصال، والدليل على ذلك أن المهندس قدم أعمالاً في التلفزيون للأطفال ولم يتأثر بعد انفصالهما، فيما تأثرت شويكار بشكل أكبر ولم تعد كما كانت بجواره". وقبل أربع سنوات تعرضت شويكار لحادث في منزلها بعدما سقطت، وهو ما تسبب في كسر بعظامها، ما جعلها تشعر برغبة كبيرة في ألا ترى أحدا. وكانت قد اعترفت بأنها لا تريد أن يراها أحد في هذه الحال، على الرغم من كونها ارتضت بما حدث لها وتتعايش معه بشكل طبيعي. وكان لها تصريح شهير قبل سنوات حينما قالت: "الناس مش ناقصة عشان تشوفني في الحالة دي".