للمرة الثانية في التاريخ.. غياب "الأبطال" عن نصف النهائي

في الوقت الذي تأهل فيه فريقان من فرنسا إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الأولى، خلى المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 29 عاماً، والثانية في تاريخ البطولة التي بدأت قبل 65 عاما من

للمرة الثانية في التاريخ.. غياب "الأبطال" عن نصف النهائي
في الوقت الذي تأهل فيه فريقان من فرنسا إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الأولى، خلى المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 29 عاماً، والثانية في تاريخ البطولة التي بدأت قبل 65 عاما من الأندية الإنجليزية والإيطالية والإسبانية. وكانت المرة الوحيدة السابقة التي خلا فيها المربع الذهبي من الأندية الإنجليزية والإيطالية والإسبانية، في عام 1991 عندما تأهلت أندية أولمبيك مرسيليا الفرنسي وسبارتاك موسكو الروسي وبايرن ميونخ الألماني بالإضافة إلى ريد ستار بلغراد اليوغوسلافي آنذاك، إلى الدور قبل النهائي.وفي النسخة الحالية من البطولة الأوروبية خرجت أندية مانشستر سيتي الإنجليزي وأتالانتا الإيطالي وبرشلونة الإسباني، الذين يمثلون الدوريات الثلاثة الكبرى من دور الثمانية. وفي المربع الذهبي من البطولة القارية التي تستضيف العاصمة البرتغالية لشبونة فعالياتها بداية من دور الثمانية، يلتقي باريس سان جيرمان الفرنسي مع لايبزيغ الألماني وأولمبيك ليون الفرنسي مع بايرن ميونخ الألماني.ويعتبر بايرن ميونخ بطل أوروبا خمس مرات من قبل، هو الوحيد من بين أضلاع المربع الذهبي الذي سبق له المشاركة في نهائي البطولة.وفي الوقت الذي تأهل فيه فريقان من فرنسا للمرة الأولى إلى المربع الذهبي فإن ألمانيا كانت سباقة في هذه الخطوة حيث فاز بايرن ميونخ على مواطنه بوروسيا دورتموند في نهائي البطولة في طريقه لحصد اللقب عام 2013.الدوري الألماني والدوري الفرنسي لا يمكن مقارنتهما بالدوريات الثلاثة الكبرى فيما يتعلق بعدد الألقاب الأوروبية، إذ حصدت أندية إيطاليا وإسبانيا وإنجلترا اللقب 43 مرة من أصل 65 نسخة لدوري الأبطال.وتنفرد أندية إسبانيا بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب القاري برصيد 18 لقبا من بينها 13 لقبا لريال مدريد، فيما حصدت أندية إنجلترا 13 لقبا مقابل 12 لقبا للأندية الإيطالية.ويأتي الدوري الألماني في المرتبة الرابعة برصيد سبعة ألقاب، من بينها خمسة ألقاب لبايرن ميونخ. ويعتبر أولمبيك مرسيليا هو النادي الفرنسي الوحيد الذي حصد اللقب القاري من قبل وذلك في عام 1993.