كازينوهات كندا.. أحد طرق حزب الله لغسل الأموال

خصصت الحكومة الفيدرالية الكندية لجنةً للتحقيق في عمليات غسل أموال تتم من خلال المقامرة في كازينوهات مدينة فانكوفر وتهريب المخدرات، تتورط فيها شبكة تابعة للنظام الإيراني وميليشيات حزب الله.وزودت اللجنة

كازينوهات كندا.. أحد طرق حزب الله لغسل الأموال
خصصت الحكومة الفيدرالية الكندية لجنةً للتحقيق في عمليات غسل أموال تتم من خلال المقامرة في كازينوهات مدينة فانكوفر وتهريب المخدرات، تتورط فيها شبكة تابعة للنظام الإيراني وميليشيات حزب الله. وزودت اللجنة قناة "العربية" بجزء من التحقيق الذي أجري في مارس الماضي، والذي كشف فيه أحد الضباط تورط إيران وحزب الله في عملية غسل الأموال. وقال كلفين تشروستي، وهو ضابط سابق في شرطة الخيالة الملكية الكندية: "رأينا تقاربهم (أي شبكة النظام الإيراني وحزب الله) المستمر مع الشبكات الصينية" التي تنشط في الأعمال غير الشرعية في كندا، مشيراً إلى "مكالمات هاتفية" بين الطرفين. وتابع: "إذا نظرنا إلى المكالمات التي راقبناها والتسجيلات، فسنرى أن بعض المكالمات جاءت من شخص معروف رسمياً بارتباطه بشكلٍ وثيق بجماعة حزب الله المرتبط بإيران وأحد وكلائه، وسوف نرى عصابات من أصول صينية وشبكاتها تتلقى الأمن من الشبكات الإيرانية". وأضاف: "شاهدت هذه المجموعات الإجرامية وهي تتطور، والأهم من ذلك أنها متعاونة فيما بينها، وهناك تقارب بين هذه الشبكات". من جهته، قال وزير الهجرة الكندي السابق كريس إليكساندر، إن "التحقيق في هذه الأمور أمر خطير ومعقد، لكن السلطات الكندية تحاول أن تتصدى لها، وهذا أمر معقد في التعامل مع إيران وشبكاتها". يذكر أن كندا تضع حزب الله اللبناني على قائمة الإرهاب منذ عام 2002.