قصتها هزت العالم.. مريضة السرطان الأميركية تصل مصر لتحقيق أمنيتها

استقبل صباح اليوم السبت، بمطار القاهرة الدولي أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، السيدة الأميركية غلوريا والكر وعائلتها، والتي جاءت من ولاية فيلادلفيا بالولايات المتحدة

قصتها هزت العالم.. مريضة السرطان الأميركية تصل مصر لتحقيق أمنيتها
استقبل صباح اليوم السبت، بمطار القاهرة الدولي أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، السيدة الأميركية غلوريا والكر وعائلتها، والتي جاءت من ولاية فيلادلفيا بالولايات المتحدة الأميركية لتحقيق حلم عمرها وهو زيارة مصر ومشاهدة أهرامات الجيزة برفقة أسرتها. فقد كانت السيدة غلوريا والكر على مدار الفترة القليلة الماضية محط أنظار العالم، حيث تناقلت العديد من وسائل الإعلام العالمية والإقليمية قصتها بصورة واسعة، حين أفصح ابنها داستن فيتالي على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن رغبة والدته المصابة بمرض السرطان في زيارة مصر ومشاهدة أهرامات الجيزة وخاصة هرم خوفو العجيبة الوحيدة الباقية من عجائب الدنيا السبع القديمة، واصفاً هذه الزيارة بأنها أمنيتها الوحيدة وحلم حياتها. وقد رحب أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للهيئة بالسيدة الأميركية وعائلتها، ناقلاً إليها تحيات خالد العناني وزير السياحة والآثار، وحرص الوزير على أن يقوم بلقائها خلال زيارتها لمصر، وخالص تمنياته لها بقضاء رحلة ممتعة في مصر والاستمتاع بشواطئها الخلابة وشمسها الدافئة وجوها الصحي، وزيارة مواقعها السياحية والأثرية الفريدة، متمنياً لها أيضاً تمام الصحة والتعافي التام. وأشار أحمد يوسف إلى أن هذه الزيارة تحمل بين طياتها بعداً إنسانياً، وتعكس أيضاً شكلاً من أشكال الولع بالحضارة المصرية القديمة، وما تحمله مصر من سحر خاص في نفوس الكثيرين الذين يرغبون بزيارتها بل وتكرار الزيارة إليها، وهو ما جعلها ضمن وجهاتهم السياحية المفضلة حول العالم. وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة على حرص وزارة السياحة والآثار على تقديم كل أوجه الدعم والتسهيلات اللوجيستية والمعنوية للسيدة الأميركية وأسرتها بالأماكن السياحية والأثرية والمتاحف التي سيقومون بزيارتها في مصر لجعل هذه الرحلة ممتعة. وسوف تستغرق رحلة السيدة غلوريا والكر وعائلتها في مصر أسبوعاً، تتضمن زيارة أهم المعالم السياحية والأثرية في محافظتي القاهرة وجنوب سيناء. ومن جانبه، أعرب داستن عن امتنانه لاهتمام الدولة المصرية وحرص وزارة السياحة والآثار على استقبالهم وتقديم الهدايا التذكارية لهم، مؤكداً على أنه زار مصر في عام 2018، ولم ينس ما لمسه من ود وحسن ضيافة وكرم من أهلها، بجانب ما تتمتع به مصر من جاذبية خاصة ومقومات سياحية وأثرية رائعة وفريدة. كما أعرب أفراد العائلة، البالغ عددها 14 فرداً، عن بالغ سعادتهم لتحقيق حلم غلوريا في زيارة مصر خاصة بعد مواجهتهم عددا من الصعوبات منها القيود المفروضة بسبب مرضها، وتداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد وتكاليف السفر.