فيديوهات تنكيل واعتداء.. تدمير محال فلسطينية وسحل سائق

تشهد الساحة الفلسطينية لأول مرة منذ سنوات هذا الكم من المواجهات المباشرة بين مدنيين فلسطينيين وإسرائيليين، واعتداءات على محال تجارية تابعة للعرب في مناطق إسرائيلية.فقد بُثّت مساء الأربعاء في إسرائيل

فيديوهات تنكيل واعتداء.. تدمير محال فلسطينية وسحل سائق
تشهد الساحة الفلسطينية لأول مرة منذ سنوات هذا الكم من المواجهات المباشرة بين مدنيين فلسطينيين وإسرائيليين، واعتداءات على محال تجارية تابعة للعرب في مناطق إسرائيلية. فقد بُثّت مساء الأربعاء في إسرائيل لقطات تلفزيونية مباشرة، تُظهر حشداً من الإسرائيليين اليمينيين المتطرّفين يُهاجمون بالقرب من تل أبيب رجلاً عربيا. وأظهرت الصور التي بثّتها قناة "كان" العامة على الهواء مباشرة، رجلاً يُجبر على الخروج من سيارته ثم يتعرّض للضرب والسحل على أيدي عشرات الأشخاص، حتى فقد وعيه. في حين لم تصل الشرطة وخدمات الطوارئ إلا بعد 15 دقيقة، بقي خلالها الرجل ممدّداً بلا حركة في وسط الشارع على كورنيش الواجهة البحرية جنوب تل أبيب. وفي بيان، أشار مستشفى إيخيلوف في تل أبيب إلى أن الضحيّة مصاب "بجروح خطرة لكنّه في وضع مستقر"، من دون أن يكشف هويته. تكسير محال تجارية إلى ذلك، تداول ناشطون فلسطينيون على مواقع التواصل، فيديوهات تظهر تكسير متطرفين محال تجارية فلسطينية في مدينة اللد بعد خروج أحيائها عن السيطرة لليلة الثانية على التوالي. يذكر أن ناشطين من اليمين المتطرّف تظاهروا، مساء الأربعاء، في كل أنحاء البلاد، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع قوات الأمن وفي بعض الأحيان مع عرب إسرائيل، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس. فيما أعلنت الشرطة أنّها تحرّكت ردّاً على "حوادث عنف في مدن عدّة، خصوصاً في اللدّ وعكّا وحيفا". تأتي تلك الاعتداءات على وقع تصاعد العنف بين إسرائيل والفلسطينيين، وانطلاق حرب الصواريخ منذ أيام، بعد أن شهدت أحياء القدس الشرقية الأسبوع الماضي توترا ملحوظا على خلفية اقتحام المسجد الأقصى، وقضية حي الشيخ الجراح.