"فتى الأكاديمية" يتسبب بدموع نيمار.. وضياع "مليار يورو"

بالبكاء الشديد ولمسة خاطفة لكأس البطولة وصورة على "إنستغرام"، كشف البرازيلي نيمار دا سيلفا عن حزنه العميق لفشل محاولة جديدة لاعتلاء عرش القارة الأوروبية مع فريقه الحالي باريس سان جيرمان الفرنسي، بعدما

"فتى الأكاديمية" يتسبب بدموع نيمار.. وضياع "مليار يورو"
بالبكاء الشديد ولمسة خاطفة لكأس البطولة وصورة على "إنستغرام"، كشف البرازيلي نيمار دا سيلفا عن حزنه العميق لفشل محاولة جديدة لاعتلاء عرش القارة الأوروبية مع فريقه الحالي باريس سان جيرمان الفرنسي، بعدما سجل كينغسلي كومان لاعب الفريق العاصمي السابق هدف فوز بايرن في المباراة. وخسر سان جيرمان أمام بايرن ميونخ الألماني صفر - 1 مساء الأحد في المباراة النهائية على استاد النور بالعاصمة البرتغالية لشبونة، ليهدر أقرب فرصة للتتويج بلقبه الأول في دوري الأبطال الأوروبي. وتبدد حلم نيمار في الفوز باللقب هذا الموسم بعدما تألق مانويل نوير حارس مرمى بايرن في التصدي لمحاولات وتسديدات نيمار وزميليه المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، ولاعب الوسط ماركينيوس ليقود بايرن إلى الفوز في المباراة والتتويج باللقب.وكانت المفارقة الأكبر في المباراة النهائية أن الهدف الوحيد للمباراة جاء بضربة رأس من كينغسلي كومان لاعب أكاديمية باريس السابق والذي تخلى عنه النادي في 2014 لمصلحة يوفنتوس، وانتقل بعدها إلى بايرن، ليحرم سان جيرمان الذي نشأ فيه من ملامسة البطولة للمرة الأولى في تاريخه. ومنذ تأسس النادي قبل 50 عاما، أحرز سان جيرمان 40 لقبا في البطولات المحلية، كما فاز بلقب كأس الأندية الأوروبية أبطال الكؤوس في 1996 ولكن لقب دوري الأبطال استعصى على الفريق، رغم أنه كان الهدف الواضح للنادي منذ انتقال ملكية سان جيرمان إلى مالكيه القطريين الحاليين في 2011. وأنفق النادي الفرنسي أكثر من مليار يورو على مدار السنوات الماضية لتدعيم صفوف الفريق بأبرز النجوم، وفي مقدمتهم نيمار أغلى لاعب في العالم والمهاجم الفرنسي الموهوب مبابي. وكان نيمار فاز باللقب مع برشلونة في 2015 لكنه فشل في قيادة فريقه الحالي سان جيرمان إلى اجتياز العقبة الأخيرة في الطريق إلى منصة التتويج في أكثر محاولة اقترب فيها الفريق من منصة التتويج. ولم يفز أي فريق فرنسي بلقب البطولة منذ أن فاز مارسيليا بلقب البطولة قبل 27 عاما، ليظل هو الفريق الفرنسي الوحيد الذي توج بلقب دوري الأبطال. وفشل نيمار ومبابي في هز الشباك خلال المباريات الثلاثة التي خاضها الفريق في لشبونة والتي فاز فيها سان جيرمان على أتالانتا الإيطالي في دور الثمانية لايبزيغ الألماني في المربع الذهبي ثم خسر أمام بايرن في النهائي. وكشف نيمار عن خيبة أمله للخسارة في النهائي وفشل الفريق في التتويج بلقبه الأول في البطولة العريقة. ونشر على حسابه الشخصي في "إنستغرام" صورة وهو يجلس على مقاعد البدلاء ويخفي وجهه بيده، إذ يبكي لفقدان هذه الفرصة الذهبية للتتويج باللقب مع سان جيرمان في أول مرة يظهر فيها الفريق بالمباراة النهائية للبطولة، وقال في تعليقه أسفل الصورة : كافحت كفاحا جيدا. أكملت المسيرة. حافظت على إيماني.