شاهد.. لبنانية تعتدي بوحشية على طفل سوري وتهدد بترحيله

أثار مقطع فيديو لمعلمة لبنانية تعتدي على طفل سوري بطريقة عنيفة وبشعة، غضب رواد مواقع التواصل وطالبوا بمحاسبتها على هذه الجريمة النكراء.وتظهر التسجيلات، قيام السيدة، التي قيل إنها معلمة بمدرسة من جنوب

شاهد.. لبنانية تعتدي بوحشية على طفل سوري وتهدد بترحيله
أثار مقطع فيديو لمعلمة لبنانية تعتدي على طفل سوري بطريقة عنيفة وبشعة، غضب رواد مواقع التواصل وطالبوا بمحاسبتها على هذه الجريمة النكراء. وتظهر التسجيلات، قيام السيدة، التي قيل إنها معلمة بمدرسة من جنوب لبنان، وهي تضرب الطفل وتعنفه، فيما أظهرت صور أخرى جرى نشرها على مواقع التواصل، آثار التعنيف والدماء ظاهرة بوضوح على وجه الطفل وجسده. ولاحقا، أعلنت قوى الأمن الداخلي توقيف المعتدية والتحقيق معها تحت إشراف القضاء المختص. وأفاد بعض رواد موقع التواصل في تغريدات عبر "تويتر"، بأن مدعي عام الجنوب، القاضي رهيف رمضان، تدخل وفتح تحقيقاً بالحادثة وسيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة والقانونية بحق المعتدية، مؤكداً أن لا شيء يبرر هذه الوحشية. وأوضح آخرون بأن السيدة ضربت الطفل بطريقة همجية، بحجة أنه شتم ابنها، ورغم تأكيد الطفل أنه لم يتعرض لابنها بتاتاً إلّا أنها استمرت بالاعتداء عليه، وهددت عائلته بالترحيل من لبنان.