سلطنة عمان تعلق دخول المسافرين من 16 دولة.. بينها مصر ولبنان والسودان

أعلنت سلطنة عمان تمديد تعليق دخول القادمين إليها من 14 دولة حتى إشعار آخر، وإضافة دولتين للقائمة في سياق إجراءات الوقاية من تفشي جائحة كورونا.وتقرر إضافة القادمين من مصر والفلبين إلى الدول التي تقرر

سلطنة عمان تعلق دخول المسافرين من 16 دولة.. بينها مصر ولبنان والسودان
أعلنت سلطنة عمان تمديد تعليق دخول القادمين إليها من 14 دولة حتى إشعار آخر، وإضافة دولتين للقائمة في سياق إجراءات الوقاية من تفشي جائحة كورونا. وتقرر إضافة القادمين من مصر والفلبين إلى الدول التي تقرر سابقًا تعليق دخول القادمين منها إلى السلطنة، ومن بينها لبنان والسودان ونيجيريا وبريطانيا وباكستان وبنغلاديش والهند وإثيوبيا وجنوب إفريقيا وغانا وغينيا وسيراليون والبرازيل وتنزانيا. وسجلت السلطنة اليوم الثلاثاء، 9 وفيات و902 إصابة جديدة بفيروس كورونا. قررت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) في سلطنة عمان، استمرار العمل بقرار حظر جميع الأنشطة التجاريّة ومنع الحركة للأفراد والمركبات ابتداء من الساعة التاسعة مساءً حتى الساعة الرابعة من صباح يوم السبت 8 مايو 2021م في كافة محافظات السلطنة. كما قررت اللجنة منع الحركة للأفراد والمركبات ابتداءً من الساعة السابعة مساءً حتى الساعة الرابعة صباحًا بداية من مساء يوم السبت 8 مايو 2021م حتى صباح يوم السبت 15 مايو 2021، باستثناء الفئات التي تم الإعلان عنها مسبقًا. وحظرت اللجنة جميع الأنشطة التجاريّة طوال اليوم خلال فترة عيد الفطر ابتداءً من يوم السبت 8 مايو 2021 إلى نهاية يوم السبت 15 مايو 2021م، وتُستثنى من ذلك الحظر محلات بيع المواد الغذائية، ومحطات الوقود، والمؤسسات الصحية والصيدليات، ويُسمح بخدمة التوصيل للمنازل لجميع البضائع خلال فترة الحظر المذكورة. شملت القرارات تعليق حضور الموظّفين إلى مقارّ عملهم واعتماد نظام العمل عن بعد في مختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة وغيرها من الأشخاص الاعتبارية العامة ابتداءً من يوم الأحد 9 مايو 2021م إلى يوم الثلاثاء 11 مايو 2021م، وتحثّ اللجنة العليا شركات القطاع الخاص على تطبيق خطط استمرارية الأعمال عن طريق العمل عن بُعد وتقليص عدد الموظّفين الذين يطلب منهم الحضور إلى مقارّ العمل. وتقرر عدم إقامة صلاة العيد وأسواق العيد التقليدية (الهبطات)، ومنع التجمعات بكافة أنواعها في مختلف المواقع، بما فيها الشواطئ والمتنزهات والحدائق العامة، خلال أيام عيد الفِطرِ المُبارك، وتشمل تجمّعات العوائل وتجمّعات المعايدة والاحتفالات الجماعية بالعيد.