سكان المستوطنات في الملاجئ.. ونتنياهو يهدد بـ"ثمن باهظ"

بعدما طالب الجيش الإسرائيلي سكان المستوطنات الحدودية البقاء داخل الملاجئ حتى إشعار آخر بسبب استمرار إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة، حركة حماس وباقي

سكان المستوطنات في الملاجئ.. ونتنياهو يهدد بـ"ثمن باهظ"
بعدما طالب الجيش الإسرائيلي سكان المستوطنات الحدودية البقاء داخل الملاجئ حتى إشعار آخر بسبب استمرار إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة، حركة حماس وباقي التنظيمات بأنها ستدفع ثمنا باهظا، وفق تعبيره. كما أعلن رئيس الحكومة في تغريدات عبر تويتر، أن العملية العسكرية ستستمر وفقاً للحاجة. وأتت هذه التصريحات في وقت قصفت فيه الفصائل الفلسطينية عسقلان وأسدود وبئر السبع وسديروت بـ 50 صاروخا. وأفادت مراسلة "العربية/الحدث" بوصول أكثر من 50 إصابة إلى مستشفى بيت حانون جراء استهداف منطقة البعلي. الاجتياح البري لم يبدأ جاء ذلك بعدما أكد الجيش الإسرائيلي فجر الجمعة، أن قواته تنفذ هجوماً كثيفا على قطاع غزة. وأضاف الناطق باسمه أفيخاي أدرعي، أن القوات الجوية والبرية تهاجم القطاع الآن بكثافة. وقرر الجيش أيضاً استدعاء الآلاف من جنود الاحتياط، عدد كبير منهم لدعم القبة، حيث صادق وزير الدفاع الإسرائيلي على استقدام 9000 جندي. رفع حالة التأهب وقد رفعت إسرائيل حالة التأهب مع إطلاق حماس مسيرات مفخخة قبل ساعات، متزامنة مع دفعة صواريخ من غزة على أسدود وعسقلان، بينما اعترضت القبة الحديدية بعضها. ونقلت مصادر عسكرية إسرائيلية أنه تم إطلاق أكثر من 1750 صاروخا على إسرائيل، بعدما استأنفت الأخيرة فجرا غاراتها الجوية على القطاع مدمرة بنايات سكنية وسط المدينة. فيما أعلنت وزارة الصحة بالقطاع مقتل المئات منذ تصاعد العنف يوم الاثنين. يذكر أن إسرائيل نشرت الخميس، دبابات ومدرعات على طول الحدود مع قطاع غزة حيث يتواصل التصعيد الدامي لليوم الرابع على التوالي.