رداً على شحنة الأسلحة.. سيناتور لبايدن: عاقب الحوثيين

بعدما كشف مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية أن شحنة الأسلحة المصادرة في بحر العرب جاءت من إيران، ما ربط طهران مرة أخرى بتسليح الحوثيين في اليمن رغم حظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة، دعا السيناتور

رداً على شحنة الأسلحة.. سيناتور لبايدن: عاقب الحوثيين
بعدما كشف مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية أن شحنة الأسلحة المصادرة في بحر العرب جاءت من إيران، ما ربط طهران مرة أخرى بتسليح الحوثيين في اليمن رغم حظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة، دعا السيناتور الجمهوري بيل هاغرتي، الاثنين، الرئيس الأميركي جو بايدن إلى إعادة فرض العقوبات على الميليشيات الحوثية في اليمن، محذرا من أن رد فعل النظام الإيراني بعد رفع العقوبات هو تعميق الحروب في الشرق الأوسط. وقال في تغريدة له على حسابه تويتر "لقد رفع بايدن العقوبات عن الحوثيين ويريد رفع العقوبات عن النظام الإيراني نفسه. كيف يرد الملالي؟ من خلال تأجيج الحروب". وأضاف "اعترضت القوات الأميركية شحنة أسلحة إيرانية ضخمة كانت متجهة للحوثيين". وتابع "يجب على بايدن إعادة ممارسة الضغط الأقصى الآن". تعمق الدور الإيراني من جهته، حذر السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي من مواصلة الصراع في اليمن وتعمق الدور الإيراني، وقال في تغريدة تعليقا على شحنة الأسلحة "‏كلما طال أمد هذه الحرب، اقترب الإيرانيون والحوثيون وزاد الدور الذي تلعبه إيران في مستقبل اليمن"، مضيفا أنه حان وقت وقف إطلاق النار. يذكر أن الأسطول الخامس بالبحرية الأميركية كان كشف أن طراد الصواريخ الموجهة "يو.إس.إس مونتيري" صادر شحنة أسلحة غير قانونية من مركب شراعي مجهول في المياه الدولية بشمال بحر العرب يوم السادس من مايو/أيار الجاري. وضمت الشحنة عشرات الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات روسية الصنع، وآلافاً من بنادق تايب 56 الصينية الهجومية، ومئات من مدافع بي.كيه.إم الرشاشة، وبنادق قنص، ومنصات إطلاق قذائف صاروخية. كما أضاف الأسطول أنها باتت في حيازة السلطات الأميركية حالياً، ومن ضمنها أيضاً أدوات رؤية متقدمة. وسبق أن صودرت شحنات أسلحة إيرانية في المنطقة المذكورة، متوجهة إلى ميليشيات الحوثي في اليمن. وغالباً ما تتهم الحكومة اليمنية إيران بتصدير أسلحة إلى الحوثيين، إلا أن شحنة اليوم حملت أسلحة صينية وروسية.