رئاسة فلسطين تطالب أميركا بالتدخل الفوري لوقف هجوم إسرائيل

على وقع التصعيد العسكري في القدس والضفة وغزة، حملت الرئاسة الفلسطينية، الجمعة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير.وقالت في بيان رسمي "نطالب الإدارة الأميركية بالتدخل الفوري

رئاسة فلسطين تطالب أميركا بالتدخل الفوري لوقف هجوم إسرائيل
على وقع التصعيد العسكري في القدس والضفة وغزة، حملت الرئاسة الفلسطينية، الجمعة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير. وقالت في بيان رسمي "نطالب الإدارة الأميركية بالتدخل الفوري والسريع لوقف الهجوم الإسرائيلي كي لا تخرج الأمور عن السيطرة"، مدينة عمليات القتل الوحشية التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء القطاع والضفة الغربية والقدس. كما طالبت بوقف فوري للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وسحب جميع المستوطنين والجنود الإسرائيليين من القدس. ودعت أيضاً مجلس الأمن الدولي، وأطراف الرباعية الدولية والمنظمات الإقليمية والدولية إلى تحمل مسؤولياتها لوقف هذه الاعتداءات حفاظاً على الأمن والسلم وفقاً لأحكام القانون الدولي. الأمم المتحدة تدخل على الخط بدوره، دعا الأمين العام للأمم المتحدة كافة الأطراف لوقف القتال في غزة وإسرائيل على الفور. وقال متحدث باسم الأمم المتحدة أن أنطونيو غوتيريش حث الأطراف على تكثيف جهود الوساطة سعيا لإنهاء القتال بشكل أسرع". كما أضاف ستيفان دوجاريك ان الأمم المتحدة "تشارك بنشاط" في جهود الوساطة تلك. وأكد غوتيريش على التزامه بدعم الفلسطينيين والإسرائيليين في حل الصراع، من خلال ما يسمى باللجنة الرباعية لوسطاء الشرق الأوسط - الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا، وغيرها. مواجهات.. ورصاص حي يشار إلى أن العديد من المناطق في الضفة الغربية تشهد مواجهات بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية بعد صلاة الجمعة اليوم، تلبية لدعوات الفصائل الفلسطينية، أصيب خلالها العشرات منهم بالرصاص الحي. كما تعيش غزة موجة عنف إسرائيلية لليوم الخامس، وارتفع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 122 قتيلاً و900 جريح. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أيضاً، أن 10 قتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي في حوادث منفصلة بالضفة، مضيفة أن أكثر من 100 شخص أصيبوا جراء المواجهات.