دورتموند يستعد لأسبوع حاسم في موسم صعب

عندما يلتقي بوروسيا دورتموند فريق هولشتاين كيل غدا الخميس في الدور قبل النهائي لمسابقة كأس ألمانيا، ستكون هذه المواجهة أولى مباراتين حاسمتين على النجاح أو الفشل لدورتموند في هذا الموسم.ويلتقي دورتموند

دورتموند يستعد لأسبوع حاسم في موسم صعب
عندما يلتقي بوروسيا دورتموند فريق هولشتاين كيل غدا الخميس في الدور قبل النهائي لمسابقة كأس ألمانيا، ستكون هذه المواجهة أولى مباراتين حاسمتين على النجاح أو الفشل لدورتموند في هذا الموسم. ويلتقي دورتموند غدا فريق هولشتاين كيل في المربع الذهبي للكأس ثم يستضيف فريق لايبزيغ يوم السبت التالي في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا). وتبدو المباراتان حاسمتان بشكل كبير في نجاح الموسم الحالي لفريق دورتموند حيث يحتاج الفريق للفوز غدا من أجل التأهل إلى نهائي الكأس ليصبح على بعد خطوة واحدة من التتويج باللقب الوحيد المتاح له حاليا في الموسم الحالي. كما يحتاج الفريق للفوز في مباراة لايبزيغ يوم السبت التالي لدعم فرصه في المنافسة على أحد المراكز الأربعة الأولى في البوندسليجا ما يضمن له المشاركة بدوري الأبطال الأوروبي في الموسم المقبل. ولكن مهمة دورتموند في المباراتين لن تكون سهلة على الإطلاق حيث يلتقي غدا فريق كيل، الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية وليس لديه ما يخسره، والذي سبق له أن أطاح ببايرن ميونخ من الدور الثاني لمسابقة الكأس. كما يلتقي دورتموند يوم السبت التالي مع فريق لايبزيغ صاحب المركز الثاني في البوندسليغا. ويحتل دورتموند المركز الخامس في جدول البوندسليغا برصيد 55 نقطة وبفارق نقطة واحدة فقط خلف آينتراخت فرانكفورت ونقطتين خلف فولفسبورغ صاحب المركز الثالث. ويبدو دورتموند بقيادة مهاجم الشاب الفذ إيرلنغ هالاند هو المرشح الأقوى للفوز في مباراة الغد وبلوغ نهائي الكأس المقرر في 13 مايو بالعاصمة برلين. وقد يجد دورتموند نفسه في مواجهة جديدة مع لايبزيغ بعد خمسة أيام فقط من المواجهة بينهما في البوندسليغا، حيث يلتقي لايبزيغ فريق فيردر بريمن في المباراة الأخرى بالمربع الذهبي للكأس. وأكد ميكايل زورك المدير الرياضي لدورتموند أمس الخميس : "نريد كليهما : التأهل والذهاب إلى برلين... نتائجنا في البوندسليغا تحسنت مؤخرا ، ولكننا لم نتأهل حتى الآن إلى دوري الأبطال". وأوضح أن فريقه اعتاد على بلوغ نهائي الكأس مرارا في برلين خلال السنوات الماضية وأنه يستمتع بالمشاركة في نهائي الكأس. وقال "ستكون خطوة كبيرة ، وخطوة مهمة في برلين لنؤكد عودتنا. إنها الفرصة للفوز بلقب في الموسم الحالي". وخاض دورتموند نهائي الكأس خمس مرات بين عامي 2012 و2017، وفاز باللقب في 2012 و2017 ليرفع رصيده إلى أربعة ألقاب في تاريخ المسابقة. وأشار زورك إلى أن "بلوغ النهائي والفوز باللقب لدورتموند" هو الهدف الواضح للمدرب إدين تيرزيتش المدير الفني للفريق. ويبدو أن دورتموند استعاد بعضا من استقراره في الآونة الأخيرة من الموسم الحالي حيث حقق الفريق الفوز في آخر أربع مباريات خاضها بالبوندسليغا. ولكن الفريق يرفض الاعتماد على هذا بشكل كامل واعتبار المواجهة محسومة أمام كيل غدا. وقال تيرزيتش "لم تنجح العديد من الفرق في التغلب على بايرن". ولا يرى تيرزيتش أي أفضلية لفريقه في مواجهة كيل رغم ضغط المباريات بالنسبة لكيل اثر فترة الحجر الصحي بسبب جائحة كورونا. وخاض كيل مباراتين فقط بعد العودة من الحجر الصحي ، فيما ستكون مباراة الكأس غدا هي الأولى من بين سبع أو ثماني مباريات يخوضها الفريق خلال الفترة من الأول إلى 23 من مايو المقبل. وفي حالة صعود الفريق إلى ملحق الصعود والهبوط بالبوندسليغا، سيخوض مباراتين أخريين في 26 و29 مايو. ويحتل كيل المركز الرابع في دوري الدرجة الثانية حاليا وتتبقى له ثلاث مباريات مؤجلة عن باقي الفرق الثلاثة التي تسبقع في الجدول. وفي حالة الفوز بهذه المباريات الثلاثة ، سيتقدم الفريق للمركز الثاني ما قد يساعده على تحقيق حلم الصعود لدوري الدرجة الأولى للمرة الأولى في تاريخه. كما يتطلع كيل للفوز غدا على دورتموند ليصبح على بعد خطوة واحدة أيضا من تحقيق حلم الفوز بلقب الكأس للمرة الأولى في تاريخه. ووصف أولي فيرنر المدير الفني للفريق مستوى لياقة لاعبيه بأنه "ليس مثاليا لكنه جيد بقدر الإمكان". وأضاف : "من المميز أن نخوض مباراة رسمية كهذه أمام دورتموند. سنستجمع كل قوتنا لتقديم أفضل أداء ممكن في هذه المباراة".