دبلوماسي أرميني: تركيا مسؤولة عن التعويضات بشأن الإبادة

اعتبر الدبلوماسي الأرميني ماهير مكرتوميان في تصريحات خاصة للعربية، أن تركيا هي المسؤولة عن التعويضات بشأن الإبادة للأرمن من قبل الدولة العثمانية.وقال الدبلوماسي الأرميني، إن تركيا زورت الأحداث

دبلوماسي أرميني: تركيا مسؤولة عن التعويضات بشأن الإبادة
اعتبر الدبلوماسي الأرميني ماهير مكرتوميان في تصريحات خاصة للعربية، أن تركيا هي المسؤولة عن التعويضات بشأن الإبادة للأرمن من قبل الدولة العثمانية. وقال الدبلوماسي الأرميني، إن تركيا زورت الأحداث التاريخية بشأن الإبادة، مضيفاً أن الشعب الأرمني لا ينسى مساعدة أميركا للأرمن، معتبرا أن اعتراف أميركا بإبادة الأرمن يمنع تكرار الأمر. بايدن يعترف بمذابح العثمانيين للأرمن واعترف الرئيس الأميركي جو بايدن بمذابح العثمانيين للأرمن كإبادة جماعية. وقال بايدن: "الاعتراف بإبادة العثمانيين للأرمن لا يعني إلقاء اللوم على تركيا". وأضاف: "العثمانيون هجّروا 1,5 مليون أرمني وقتلوهم في حملة إبادة جماعية". وكانت مصادر مطلعة قالت لـ"رويترز"، إن الرئيس الأميركي أبلغ نظيره التركي رجب طيب أردوغان عزمه الاعتراف يوم السبت بإبادة العثمانيين للأرمن. قبل ذلك، أعلن البيت الأبيض عن الاتصال بين الرئيسين بايدن وأردوغان، وأنه ناقش العلاقات الثنائية والتعاون المشترك وإدارة الخلافات بين البلدين، كما اتفقا على لقاء على هامش قمة الناتو في يونيو. تكريم الضحايا وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، إن اعتراف الرئيس جو بايدن بأن المذابح التي تعرض لها الأرمن في أواخر عهد الإمبراطورية العثمانية تمثل إبادة جماعية يهدف إلى تكريم الضحايا وليس توجيه اتهامات، مؤكدا أن واشنطن لا تزال تعتبر أنقرة شريكا مهما في حلف شمال الأطلسي. وقال المسؤول الذي تحدث للصحافيين شريطة عدم نشر اسمه، إن أول اتصال هاتفي بين بايدن والرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الجمعة اتسم "بالمهنية" و"الصراحة". وأضاف المسؤول أن بايدن أبلغ أردوغان خلال المكالمة أنه يعتزم إصدار إعلان بشأن بيان الإبادة، وأنه جرى أيضا مناقشة ما آلت إليه العلاقات الأميركية التركية من تدهور شديد في العامين الماضين. وقال "الرئيس يرغب في العمل عن كثب مع الرئيس أردوغان لمعالجة كل هذه القضايا، ولهذا السبب اقترح عليهم اغتنام الفرصة للالتقاء شخصيا خلال حضورهما قمة حلف شمال الأطلسي في يونيو للتباحث بشأن كل هذه القضايا". واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "أطرافا ثالثة" السبت، بالتدخل في شؤون بلاده، وذلك بعيد اعتراف الرئيس الأميركي جو بايدن رسميا بالإبادة بحق الأرمن. وأعلنت الخارجية التركية رفضها "بشكل قاطع الاعتراف الأميركي بإبادة الأرمن". وقال وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو إن تركيا "ترفض تماما" اعتراف الرئيس الأميركي جو بايدن بالمذبحة التي تعرض لها الأرمن عام 1915 أواخر عهد الإمبراطورية العثمانية باعتبارها إبادة جماعية. بدورها، أشادت أرمينيا باعتراف بايدن بإبادة العثمانيين للأرمن واعتبرته خطوة قوية جدا. يأتي ذلك فيما نظم حوالي 10 آلاف شخص مسيرة بالمشاعل في العاصمة الأرمينية، الجمعة، لإحياء ذكرى 1.5 مليون أرمني قتلوا على يد تركيا العثمانية منذ أكثر من قرن، وقام النشطاء بإحراق العلم التركي.