خوارزميات مواقع التواصل.. موضع تدقيق في مجلس الشيوخ

من المقرر أن يدلي كبار قادة وسائل التواصل الاجتماعي ("فيسبوك" و"يوتيوب" و"تويتر") بشهاداتهم الأسبوع المقبل في جلسة استماع في مجلس الشيوخ بشأن الغموض المحيط بالخوارزميات.وأكدت مصادر في الكونغرس أنه يتم

خوارزميات مواقع التواصل.. موضع تدقيق في مجلس الشيوخ
من المقرر أن يدلي كبار قادة وسائل التواصل الاجتماعي ("فيسبوك" و"يوتيوب" و"تويتر") بشهاداتهم الأسبوع المقبل في جلسة استماع في مجلس الشيوخ بشأن الغموض المحيط بالخوارزميات. وأكدت مصادر في الكونغرس أنه يتم التحضير لإعداد جلسة حول ممارسة هذه المواقع التي تواجه تدقيقاً متزايداً من الديمقراطيين في البرلمان الأميركي. وسيشارك في هذه الجلسة مونيكا بيكرت نائبة رئيس سياسة المحتوى في "فيسبوك"، وألكسندرا فيتش قائدة السياسة العامة للأميركتين على موقع "يوتيوب"، ولورين كولبيرتسون رئيس السياسة العامة الأميركية في "تويتر". وسوف تعقد الجلسة يوم الثلاثاء المقبل أمام اللجنة الفرعية للخصوصية والتكنولوجيا، في مجلس الشيوخ. وسيدلون المشاركون بشهادتهم أمام اللجنة، إلى جانب خبيرين خارجيين هما تريستان هاريس رئيس "مركز التكنولوجيا الإنسانية"، وجوان دونوفان الباحث الرائد في المعلومات المضللة ومدير الأبحاث في "مركز شورنستين للإعلام". لماذا الخوارزميات؟ ويدق المشرعون الديمقراطيون ناقوس الخطر بشكل متزايد حول كيفية مساهمة خوارزميات المنصات الرقمية في نشر المعلومات المضللة وخطاب الكراهية والمحتوى المتطرف من خلال تعزيز رؤية المواد الضارة للمستخدمين. وقال السناتور الديموقراطي كريس كونز، رئيس اللجنة الفرعية التي تستضيف جلسة الاستماع، لموقع "بوليتيكو" الشهر الماضي إنه يخطط لجعل وسائل التواصل الاجتماعي وقضية الخوارزميات القضية الرئيسية للجنة في الكونغرس. وقال كونز لـ"بوليتيكو": "تستخدم منصات التواصل الاجتماعي خوارزميات تحدد ما يقرأه ويشاهده ويفكر فيه المليارات من الناس كل يوم. لكننا لا نعرف سوى القليل جداً عن كيفية عمل هذه الأنظمة وكيف تؤثر على مجتمعنا". وأضاف: "نسمع أن هذه الخوارزميات تضخِّم المعلومات المضللة وتغذي الاستقطاب السياسي وتجعلنا أكثر تشتتاً وعزلة".