خلية لداعش في لبنان.. وسيارة زعيمها متورطة بجريمة

أسبوعان مضيا على الجريمة التي هزت الكورة شمال لبنان وأدت إلى مقتل 3 شبان من بلدة كفتون، دون أن يعرف الكثير من التفاصيل عنها.إلا أن بيانا صدر السبت عن الجيش اللبناني، أفاد بأن السيارة التي كانت تقل

خلية لداعش في لبنان.. وسيارة زعيمها متورطة بجريمة
أسبوعان مضيا على الجريمة التي هزت الكورة شمال لبنان وأدت إلى مقتل 3 شبان من بلدة كفتون، دون أن يعرف الكثير من التفاصيل عنها. إلا أن بيانا صدر السبت عن الجيش اللبناني، أفاد بأن السيارة التي كانت تقل المسلحين المتهمين بعملية القتل هذه، تعود إلى أمير داعشي. وفي التفاصيل، أفاد الجيش بأن مديرية المخابرات تمكنت من توقيف عناصر خلية إرهابية مرتبطة بتنظيم داعش كانت تحضر لتنفيذ أعمال أمنية في البلاد. وأشار إلى أن التحقيقات أظهرت أن أمير تلك الخلية هو الإرهابي المتواري عن الأنظار خالد التلاوي الذي استخدمت سيارته من قبل منفذي جريمة كفتون التي وقعت بتاريخ 21 /8 /2020. إلى ذلك، أوضح الجيش أن توقيف عناصر تلك الخلية أتى بعد سلسلة عمليات أمنية في منطقتي الشمال والبقاع في تواريخ مختلفة. كما أظهرت التحقيقات أن الموقوفين تلقوا تدريبات عسكرية وجمعوا أسلحة وذخائر حربية تمّ ضبطها، ونفذوا سرقات عدة بهدف تمويل نشاطات الخلية الإرهابية. يذكر أن هذا الإعلان يأتي في وقت يعيش لبنان أزمة سياسية واقتصادية ومعيشية غير مسبوقة من سنين، زاد تأزمها انفجار مرفأ بيروت الذي خلف 191 قتيلاً وآلاف الجرحى، وأطلق موجة غضب عارمة ضد الطبقة السياسية الحاكمة، وأعاد إحياء الحراك الاحتجاجي بشكل نسبي بعد أن تراجع جراء انتشار فيروس كورونا، وفرض تدابير الحجر في البلاد.