خطفه حادث تصادم طائرتين.. شقيق شاب سعودي يروي

عاشت عائلة شاب سعودي منذ يوم الخميس مأساة وفاجعة لا توصف، بعد أن أودى حادث تصادم بين طائرتين للتدريب بإحدى ضواحي مدينة جوهانسبرغ في جنوب إفريقيا أودى بحياة المواطن السعودي أحمد السيسي، وفق ما أعلنت

خطفه حادث تصادم طائرتين.. شقيق شاب سعودي يروي
عاشت عائلة شاب سعودي منذ يوم الخميس مأساة وفاجعة لا توصف، بعد أن أودى حادث تصادم بين طائرتين للتدريب بإحدى ضواحي مدينة جوهانسبرغ في جنوب إفريقيا أودى بحياة المواطن السعودي أحمد السيسي، وفق ما أعلنت سفارة المملكة في جنوب إفريقيا. وروى معتز، شقيق أحمد، لـ"العربية.نت" وقع الصدمة على العائلة، متحدثاً عن أخيه الشاب الذي خطفه الموت بين ليلة وضحاها. كما لفت إلى حب أخيه الجارف للطيران، قائلاً: "كان محباً لتعلم مهنة الطيران. فقد قضى أكثر من 6 سنوات كمضيف في طيران ناس، وكان سيحصل على شهادة التخرج بعد 3 أشهر، على الرغم من أنه يحمل دبلوماً في الكهرباء، إلا أنه تجاوز كل العقبات ليكون طياراً". كان متشوقاً للعودة كما أضاف: "خبر وفاة شقيقي كان فاجعة لأسرتنا، التي تحدثت معه قبل وفاته بيوم واحد، وكان بأحسن حال". وقال "حين تحدثتُ معه كان متشوقاً للعودة إلى أرض الوطن ورؤية زوجته وأطفاله". إلى ذلك أوضح: "أبلغنا بالوفاة من قبل السفارة السعودية في جنوب إفريقيا، التي وقفت مع الأسرة، وسهلت كافة الإجراءات من أجل وصول الجثمان غداً الأحد، حيث سيتم الصلاة عليه في الحرم النبوي بالمدنية المنورة". يذكر أن سفارة المملكة في جنوب إفريقيا كانت قد أعلنت في بيان الخميس على تويتر نبأ وفاة أحمد السيسي. وقالت إنها تلقت إشعاراً من السلطات الحكومية في جنوب إفريقيا يفيد بحدوث تصادم بين طائرتين لتدريب الطيران، مشيرة إلى أنه نتج عن الحادث وفاة المواطن أحمد بن محمد السيسي، الذي كان يدرس الطيران على حسابه الخاص، وكذلك وفاة مدربه وطاقم الطائرة الأخرى. كما أبانت أنها قامت بزيارة موقع الحادث، وتواصلت مع الجهات الحكومية المعنية لاستكمال الإجراءات اللازمة لنقل الجثمان إلى ذويه في المملكة، مبينة أنها ستقوم بمتابعة إجراءات التحقيق التي تقوم بها السلطات المختصة.