جونسون حزين: يجب وقف العنف فوراً بين إسرائيل والفلسطينيين

مع تواصل القصف والغارات الجوية على قطاع غزة من جهة، وإطلاق الصواريخ باتجاه المناطق الإسرائيلية من جهة أخرى، أعرب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الخميس، عن حزن بلاده لرؤية دائرة العنف

جونسون حزين: يجب وقف العنف فوراً بين إسرائيل والفلسطينيين
مع تواصل القصف والغارات الجوية على قطاع غزة من جهة، وإطلاق الصواريخ باتجاه المناطق الإسرائيلية من جهة أخرى، أعرب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الخميس، عن حزن بلاده لرؤية دائرة العنف المتصاعدة هذه بين الطرفين. ودعا إلى وقف عاجل للعنف الدائر بعد أيام من الاشتباكات وسقوط قتلى وجرحى. كما قال للصحافيين: "أعتقد أنه من المهم كسر تلك الحلقة العنيفة، والانتهاء من فكرة الانتقام هذه"، مضيفاً"، من المهم برأيي كسر هذه الدائرة وأعتقد أن الكل يريد أن يرى خفضا للتصعيد بشكل فوري". "حفة الهاوية" أتى ذلك، بعد ساعات على دعوة جيمس كليفرلي، وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إسرائيل وحماس والفلسطينيين إلى التراجع عن حافة الهاوية. كما وصف التصعيد الحالي بالمروع، مطالباً حماس بوقف الهجمات الصاروخية على إسرائيل. وأكد لمحطة سكاي نيوز البريطانية، أن من المهم أن يتراجع الجانبان خطوة للوراء، وتابع قائلاً "نشهد مستوى غير مسبوق من الهجمات الصاروخية على إسرائيل". صفارات الإنذار تدوي في شمال إسرائيل وشهد قطاع غزة اليوم جولة رابعة من التصعيد العنيف والغارات الإسرائيلية. في حين دوّت فجرا صفّارات الإنذار، في شمال إسرائيل، للمرة الأولى منذ بداية التصعيد العسكري المستمر مع حركة حماس، وفق ما أعلن الجيش الإسرائيلي. وكانت الصواريخ التي أطلقتها حماس من قطاع غزّة في وقتٍ سابق قد استدعت إطلاق صفّارات الإنذار في جنوب إسرائيل ووسطها، لكن ليس في شمالها. وقال مراسل "العربية" إن "صفارات الإنذار تدوي لأول مرة في محيط مدينة حيفا شمال إسرائيل". 1600 صاروخ من غزة يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي أعلن اليوم أن نحو 1600 صاروخ أطلِق من قطاع غزة على مختلف المدن الإسرائيلية، منذ بدء التصعيد العسكري مساء الاثنين. في حين أفاد مراسل العربية بإطلاق رشقات صاروخية تجاه تل أبيب ومدن وسط إسرائيل، مضيفاً أن صواريخ وصلت محيط ديمونا جنوباً أيضا. كما أشار إلى إطلاق رشقة صواريخ من غزة على عسقلان، واعتراض صاروخين بواسطة القبة الحديدية. وأوضح أن إسرائيل اعترضت 8 صواريخ فوق ريشون لتصيون جنوب تل أبيب. يذكر أن 83 فلسطينيا قتلوا في القطاع بينهم 17 طفلاً، منذ بدء جولات القصف، فيما قُتل 7 أشخاص في إسرائيل.