جريمة صادمة باليمن.. حوثي يقتل إمام مسجد أثناء التراويح

قتل إمام مسجد في التسعين من العمر على يد مسلح حوثي شمالي اليمن، وهو يؤم المصلين في صلاة التراويح، على خلفية منع ميليشيات الحوثي إقامة هذه الشعيرة الدينية.ونقل مركز المحويت الإعلامي، أمس الأحد، عن

جريمة صادمة باليمن.. حوثي يقتل إمام مسجد أثناء التراويح
قتل إمام مسجد في التسعين من العمر على يد مسلح حوثي شمالي اليمن، وهو يؤم المصلين في صلاة التراويح، على خلفية منع ميليشيات الحوثي إقامة هذه الشعيرة الدينية. ونقل مركز المحويت الإعلامي، أمس الأحد، عن مصادر محلية قولها، إن أحد عناصر الحوثيين في مديرية حفاش التابعة لمحافظة المحويت، أقدم على قتل مسن في التسعينيات من عمره أثناء إمامته المصلين لصلاة التراويح. كما أوضحت أن عنصراً حوثياً يدعى أحمد العزي، اقتحم المسجد في قرية راود حين كان المسن محمد ناصر زايد، يؤم المصلين في صلاة التراويح، وقام بالاعتداء عليه، ما أدى إلى سقوطه على الأرض، ودخل بعدها في غيبوبة أدت إلى وفاته. وأوضحت المصادر أن المواطنين قاموا بنقل إمام المسجد إلى صنعاء لإنقاذ حياته، إلا أنه فارق الحياة متأثراً باعتداء العنصر الحوثي. منع الصلاة وسبق أن قام المشرف الحوثي في مديرية جبل المحويت الملقب أبو أيمن الشاحذي بالاعتداء على رجل مسن داخل المسجد في الثامن من رمضان، أثناء قيامه بالدعاء على الحوثيين لتضييقهم على المواطنين داخل المساجد بمنطقة المعاينة، ومنعهم من إقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان المبارك. هذا وتمارس ميليشيا الحوثي التضييق على المواطنين داخل المساجد في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتها، منعت أغلب المساجد من قيام صلاة التراويح واستبدالها بخطاب لزعيم الجماعة. الأزهر يدين وكان الأزهر الشريف دان قيام ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران بمنع إقامة صلاة التراويح في بعض مساجد المناطق والمحافظات اليمنية الخاضعة لسيطرتهم بقوة السلاح. واعتبر الأزهر في بيان هذا العمل مخالفا لمبادئ الأديان، ومناهضا للمواثيق الدولية كافة، داعيا الجميع لمنع تلك الممارسات العنصرية البغيضة حتى يعم الأمن وينتشر السلام في كل ربوع الدنيا.