تصعيد إسرائيلي.. مسيرة بالأعلام لاستعراض "يوم القدس"

في الوقت الذي شدد فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد على رفضه الضغوط الرامية لمنع إسرائيل من البناء في القدس، أعطت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأحد، الضوء الأخضر لاستعراض يوم القدس

تصعيد إسرائيلي.. مسيرة بالأعلام لاستعراض "يوم القدس"
في الوقت الذي شدد فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد على رفضه الضغوط الرامية لمنع إسرائيل من البناء في القدس، أعطت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأحد، الضوء الأخضر لاستعراض يوم القدس السنوي، وهو عرض للتلويح بالأعلام للمطالبات الإسرائيلية باحتلال جميع أجزاء القدس. إلى ذلك، حذر الأردن، إسرائيل من مواصلة انتهاكاتها لحرمة المسجد الأقصى، متعهدا بتصعيد الضغوط. ومن المقرر أن يمر عرض يوم الاثنين عبر البلدة القديمة في القدس، وهي جزء من القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل وضمتها في حرب عام 1967. وتمت الموافقة على المسيرة وسط اشتباكات مستمرة بين الشرطة والفلسطينيين في البلدة القديمة. قبل فجر اليوم الأحد، تجددت مناوشات آلاف الفلسطينيين مع رجال الشرطة عند بوابات المسجد الأقصى بالبلدة القديمة. وأظهرت تسجيلات مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي فلسطينيين يرشقون زجاجات المياه والحجارة على الضباط الذين أطلقوا القنابل. برميل بارود من جهته، قال عاموس غلعاد، مسؤول سابق في الجيش الإسرائيلي، لراديو الجيش، إنه يجب إلغاء عرض يوم القدس أو تغيير مساره بعيدًا عن باب العامود في المدينة القديمة، قائلاً: "برميل البارود يحترق ويمكن أن ينفجر في أي وقت". يشار إلى أن عشرات الفلسطينيين أصيبوا في مواجهات عنيفة مع الشرطة الإسرائيلية في القدس ليل السبت إلى الأحد، عندما احتفل المسلمون بليلة القدر.