بوتين: سندافع بحزم عن مصالحنا الوطنية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأحد أن روسيا ستدافع بحزم عن مصالحها الوطنية، مدينا عودة العالم إلى إيديولوجيات العنصرية و"الخوف من روسيا".وقال خلال إحياء ذكرى انتصار الاتحاد السوفياتي على ألمانيا،

بوتين: سندافع بحزم عن مصالحنا الوطنية
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأحد أن روسيا ستدافع بحزم عن مصالحها الوطنية، مدينا عودة العالم إلى إيديولوجيات العنصرية و"الخوف من روسيا". وقال خلال إحياء ذكرى انتصار الاتحاد السوفياتي على ألمانيا، أمام مئات العسكريين ببزاتهم الرسمية في الساحة الحمراء إن "روسيا تدافع بلا كلل عن القانون الدولي. وفي الوقت نفسه سندافع بحزم عن مصالحنا الوطنية ونضمن سلامة شعبنا". كما ندد بعودة "الخطابات العنصرية والتفوق القومي ومعاداة السامية وكراهية روسيا". الحرب الباردة يأتي ذلك، وسط توتر العلاقة بين روسيا وأميركا، فقد أعلن وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف، في أبريل الماضي، أن العلاقات مع الولايات المتحدة الآن أسوأ مما كانت عليه في أوقات الحرب الباردة بسبب الافتقار إلى الاحترام المتبادل. وأكد لافروف أن البلدين كان يمكن أن يعودا إلى العلاقات الطبيعية، ولكن الأمر ليس بيد موسكو وحدها، مشيرا إلى أن الجانب الروسي قام بمحاولات في هذا المجال فور تنصيب بايدن. عقوبات جديدة وفرضت أميركا في 15 أبريل، عقوبات جديدة على روسيا، طالت 32 شخصا طبيعيا واعتباريا. كما أعلنت واشنطن في وقت سابق أنها بصدد إبعاد عشرة عاملين في البعثة الدبلوماسية الروسية من البلاد. وردت روسيا بطرد 10 موظفين من البعثات الأميركية، وأوصت بأن يعود السفير الأميركي إلى واشنطن للتشاور، وجرى حظر دخول 8 مسؤولين أميركيين إلى البلاد.