بلينكن يؤكد لنتنياهو ضرورة خفض التصعيد ونبذ العنف

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن أنتوني بلينكن تحدث اليوم الأربعاء إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وعبر له عن مخاوفه من الهجمات الصاروخية من غزة. كما أكد بلينكن لنتنياهو ضرورة خفض

بلينكن يؤكد لنتنياهو ضرورة خفض التصعيد ونبذ العنف
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن أنتوني بلينكن تحدث اليوم الأربعاء إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وعبر له عن مخاوفه من الهجمات الصاروخية من غزة. كما أكد بلينكن لنتنياهو ضرورة خفض التصعيد ونبذ العنف. وفي وقت سابق، قال بلينكن، إن الولايات المتحدة سترسل دبلوماسيا رفيعا للشرق الأوسط لحث الإسرائيليين والفلسطينيين على تهدئة العنف "المروع"، قائلا إن إسرائيل تتحمل مسؤولية خاصة لتفادي حدوث إصابات في صفوف المدنيين. وأضاف "الصور التي خرجت الليلة الماضية مروعة. مقتل أي مدني مأساة. طلبت من نائب مساعد وزير الخارجية ( للشؤون الإسرائيلية الفلسطينية) هادي عمرو أن يتوجه إلى المنطقة فورا للقاء الإسرائيليين والفلسطينيين.. سيحث، نيابة عني وعن الرئيس (جو) بايدن، على وقف التصعيد". وقال بلينكن إن على الجانبين خفض العنف. وميّز بلينكن بين "حماس كمنظمة إرهابية تطلق بشكل عشوائي الصواريخ التي تستهدف مدنيين في الواقع، ورد إسرائيل دفاعا عن نفسها". ومع ذلك ألقى على كاهل إسرائيل مسؤولية خاصة قائلا "أتصور أن إسرائيل تتحمل عبئا إضافيا في محاولة بذل كل ما في وسعها لتجنب وقوع خسائر في صفوف المدنيين حتى لو كانت ترد بشكل صحيح دفاعا عن شعبها". وفي وقت سابق من اليوم كان موقع "أكسيوس" الإخباري الأميركي قد كشف عن عزم الرئيس الأميركي، جو بايدن إرسال مبعوث إلى الشرق الأوسط مع تصاعد المواجهة بين إسرائيل وحركة حماس. بدورها ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن بايدن سيرسل غداً مبعوثاً إلى إسرائيل "للتوسط في تهدئة". في سياق متصل، ذكر موقع "أكسيوس" أن "مسؤولين أميركيين يعملون مع القاهرة لخفض التصعيد في غزة". واندلع أسوأ قتال منذ حرب غزة عام 2014 بسبب اشتباكات في القدس في الأسابيع الأخيرة بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية تركزت على الحرم القدسي. وتصاعدت المواجهات بين إسرائيل وحركة حماس، اليوم الأربعاء، ولقي ما لا يقل عن 35 شخصاً مصرعهم في غزة وخمسة في إسرائيل حتى الآن في أعنف قصف جوي بين الجانبين منذ سنوات. كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، مقتل فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة التي يشهد عدد من مدنها مواجهات بين الجانبين.