بريطانيا تعاقب 14 روسياً تورطوا في احتيال ضريبي كبير

فرضت بريطانيا الاثنين عقوبات على 14 روسياً قالت إنهم متواطئون في قضية فساد كشف عنها المحامي سيرجي ماجنتسكي الذي قبض عليه وتوفي لاحقاً في السجن بعدما زعم أن مسؤولين روس تورطوا في احتيال ضريبي

بريطانيا تعاقب 14 روسياً تورطوا في احتيال ضريبي كبير
فرضت بريطانيا الاثنين عقوبات على 14 روسياً قالت إنهم متواطئون في قضية فساد كشف عنها المحامي سيرجي ماجنتسكي الذي قبض عليه وتوفي لاحقاً في السجن بعدما زعم أن مسؤولين روس تورطوا في احتيال ضريبي كبير. وصدرت الإجراءات التي تشمل تجميد أصول المسؤولين ومنعهم من زيارة المملكة المتحدة بموجب قانون جديد يمنح الحكومة حق معاقبة الذين تراهم متورطين في أخطر قضايا الفساد بالعالم. يشار إلى أنه من بين المعاقبين دميتري كليويف، المعروف بأنه مالك بنك يونيفرسال سيفنجز في روسيا، والذي تقول الحكومة البريطانية إنه ساعد في التخطيط لعملية احتيال بقيمة 230 مليون دولار. "يسمم بئر الديمقراطية" من جانبه أوضح دومينيك راب وزير الخارجية البريطاني في بيان أن "للفساد تأثيراً مدمراً لأنه يبطئ التنمية ويستنزف ثروات الدول الفقيرة ويبقي شعوبها محاصرة في براثن الفقر. إنه يسمم بئر الديمقراطية". ومن بين 22 شخصاً شملتهم العقوبات الصادرة وفق قانون مكافحة الفساد العالمي في بريطانيا الأخوة جوبتا الثلاثة التي تدور حولهم فضيحة فساد كبرى في جنوب أفريقيا ساهمت في إسقاط الرئيس السابق جاكوب زوما. إلى ذلك رحب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بالعقوبات البريطانية قائلاً إنها تعزز جهود التصدي للفساد عالمياً.