اليمن.. لغم حوثي ينتزع حياة أحد العاملين في تفكيكها

قتل أحد العاملين اليمنيين في نزع الألغام، السبت، أثناء عمله في تفكيك ألغام زرعتها ميليشيا الحوثي الانقلابية غربي مأرب، وذلك بعد مقتل والده في حادثة مماثلة.وأفاد المرصد اليمني للألغام، أن العامل في

اليمن.. لغم حوثي ينتزع حياة أحد العاملين في تفكيكها
قتل أحد العاملين اليمنيين في نزع الألغام، السبت، أثناء عمله في تفكيك ألغام زرعتها ميليشيا الحوثي الانقلابية غربي مأرب، وذلك بعد مقتل والده في حادثة مماثلة. وأفاد المرصد اليمني للألغام، أن العامل في مجال نزع الألغام رهيب محمد أبو علبه، قتل بلغم حوثي أثناء عمله في نزع ألغام زرعتها ميليشيا الحوثي في منطقة "الكسارة" بمحافظة مأرب. وأوضح أن والد "رهيب" كان قد قتل في حادثة مشابهة في 19 يناير 2017 أثناء نزعه ألغاما زرعها الحوثيون في تبة "الدوة" بمديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء. وكان مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام في اليمن العميد أمين العقيلي، قدر أن الألغام الحوثية "تسببت في مقتل أكثر من 8 آلاف مدني بينهم أطفال ونساء وكبار السن، كما تسببت في مقتل 61 من العاملين في البرنامج الوطني لنزع الألغام وعدد كبير من المصابين والجرحى". وأضاف في تصريحات سابقة، "كما أودت بحياة 5 خبراء دوليين ممن يعملون في المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن (مسام)، ولا تزال الألغام تهدد الكثير من أبناء اليمن وتمنعهم من العودة إلى منازلهم ومزارعهم وممارسة حياتهم الطبيعية". وتعتبر ميليشيا الحوثي من أكثر العصابات ممارسة لحرب الألغام في العالم باستخدام مجموعة من الأجهزة المتفجرة وتكتيكات التمويه حتى بات اليمن اليوم يصنف على أنه أكثر دول العالم تلوثا بالألغام، وفق تقرير حديث للمشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام". وأوضح أن التقديرات تشير إلى أن ما يزيد عن مليوني لغم تمترسوا في الأراضي اليمنية وصاروا خنجرا مغمودا في الجسد اليمني. واقتصر استخدام الألغام على ميليشيا الحوثي بشكل حصري، إذ تشير التقارير إلى أن هناك أكثر من مليوني لغم أرضي زرعه الحوثيون في أكثر من 15 محافظة يمنية، بجميع الأنواع: مضاد للمركبات والأفراد والالغام البحرية، معظمها ألغام محلية الصنع أو مستوردة وتم تطويرها محليًا لتنفجر مع أقل وزن.