الهلال يبحث عن نقاط الحزم لحسم اللقب

يسعى الهلال للاقتراب خطوة من حسم اللقب حينما يستضيف الحزم على ملعب جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض، في حين يبحث وصيفه النصر عن التمسك بالأمل حينما يواجه ضيفه الفيحاء الجريح، ويتطلع ضمك لمواصلة صحوته

الهلال يبحث عن نقاط الحزم لحسم اللقب
يسعى الهلال للاقتراب خطوة من حسم اللقب حينما يستضيف الحزم على ملعب جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض، في حين يبحث وصيفه النصر عن التمسك بالأمل حينما يواجه ضيفه الفيحاء الجريح، ويتطلع ضمك لمواصلة صحوته حينما يلتقي غريمه التقليدي أبها، وفي الأحساء يأمل الرائد في استعادة توازنه حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على العدالة، في افتتاح المرحلة 28 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين. وعلى ملعب جامعة الملك سعود يسعى الهلال إلى الاقتراب خطوة كبيرة من حسم اللقب حينما يستضيف الحزم المتعثر. ويحتاج الهلال إلى 4 نقاط من 9 المتبقية ليحسم اللقب رسمياً، في حين أن انتصاره على الحزم سيقربه كثيراً من اللقب دون النظر لنتائج وصيفه النصر. ويبتعد الهلال بفارق 6 نقاط عن وصيفه النصر قبل ختام المسابقة بـ3 مراحل، حيث يتصدر الترتيب برصيد 63 نقطة. وحقق الهلال فوزاً صعباً أمام ضيفه الفيصلي في المرحلة الماضية حينما هزمه بثنائية نظيفة سجلها في الدقائق العشر الأخيرة. وفي المقابل ستكون مهمة الحزم صعبة للغاية بعد خسارته الأخيرة أمام ضيفه الفتح 4-3 ليتراجع إلى المركز قبل الأخير برصيد 27 وبفارق نقطتين عن الفيحاء صاحب المركز 13 وهو مركز النجاة من الهبوط. وعلى ستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض سيكون النصر مرشحاً فوق العادة لتحقيق 3 نقاط جديدة حينما يستضيف الفيحاء الجريح. وقدّم النصر أداءً مميزاً في المراحل الأربع الماضية والتي حقق فيها الفوز على أبها والوحدة والتعاون وأخيراً العدالة 6-1. ويأمل النصر في إبقاء حظوظه قائمة في الحصول على اللقب حتى وإن كانت المهمة صعبة للغاية في حين أن تعثره سيمنح اللقب رسمياً للهلال. وعلى الطرف الآخر يدخل الفيحاء المباراة بوضع صعب للغاية بعد التراجع الكبير لأدائه منذ عودة الدوري بعد التوقف بسبب جائحة كورونا. وألقت النتائج السيئة بظلالها على الفيحاء حينما قررت إدارته إلغاء عقد البرتغالي خورخي سيماو مدرب الفريق وتكليف السعودي يوسف الغدير لتدريب الفريق في المباريات الثلاث المقبلة. وكان الفيحاء في وضع آمن قبل توقف الدوري حيث كان يحتل المركز 11 إلا أنه الآن يحتل المركز 13 برصيد 29 نقطة وبفارق نقطتين فقط عن الحزم صاحب المركز قبل الأخير. وعلى ستاد مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالمحالة يتطلع ضمك لمواصلة صحوته حينما يواجه غريمه التقليدي أبها. وقدّم ضمك أداءً مميزاً في آخر 4 مباريات بعدما نجح بجمع 10 نقاط منها بتحقيقه 3 انتصارات آخرها كان أمام ضيفه أهلي جدة 2-1 ليرفع رصيده إلى 28 نقطة ليتقدم إلى المركز 14 وبفارق نقطة عن الفيحاء صاحب المركز 13 وهو مركز النجاة من الهبوط. وعلى العكس يدخل أبها المباراة بهدف استعادة توازنه بعد تراجع نتائجه في آخر مباريات بتلقيه الخسارة في 3 مباريات وتعادل في المرحلة الماضية أمام مضيفه الشباب. ويأمل أبها في اقتناص 3 نقاط ستبعده رسمياً عن مناطق الخطر حيث يحتل المركز التاسع برصيد 34 وبفارق 5 نقاط عن ضمك صاحب المركز 14. وعلى ستاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي يأمل الرائد في استعادة توازنه حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على العدالة. وتوقفت انتصارات الرائد في المرحلة الماضية بعد تلقيه خسارةً ثقيلة أمام مضيفه الاتفاق 4-صفر لتتقلص حظوظه في الحصول على مركز آسيوي حيث يفصله 4 نقاط عن الوحدة صاحب المركز الرابع. وفي المقابل يدخل العدالة المباراة وهو يعلم أن نتيجتها لن تؤثر كثيراً في الترتيب بعدما أصبح هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الأولى شبه مؤكد، حيث يقبع في المركز الأخير برصيد 20 نقطة وبفارق 9 نقاط عن الفيحاء صاحب المركز 11.