النصر يكسر السد وينتزع الصدارة وبطاقة التأهل

حجز النصر السعودي مقعده في الدور ثمن النهائي بعدما كرر تفوقه على السد القطري بفوزه 2-صفر، في المواجهة التي احتضنها ملعب مرسول بارك في العاصمة الرياض، في المرحلة الأخيرة ضمن منافسات المجموعة الرابعة

النصر يكسر السد وينتزع الصدارة وبطاقة التأهل
حجز النصر السعودي مقعده في الدور ثمن النهائي بعدما كرر تفوقه على السد القطري بفوزه 2-صفر، في المواجهة التي احتضنها ملعب مرسول بارك في العاصمة الرياض، في المرحلة الأخيرة ضمن منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا، يوم الخميس. ونجح النصر بخطف بطاقة التأهل كأول المجموعة من الطريق الصعب حيث كان يلعب فقط بفرصة وحيدة وهي الفوز في حين أن الخسارة أو التعادل كانت ستخرجه من المسابقة. وقدّم النصر أداءً مميزاً في المباراة بعكس مباراة الوحدات السابقة والتي خسرها 2-1 حيث أهدر العديد من الفرص. وسنحت أولى الفرص للنصر لمهاجمه المغربي عبدالرزاق حمدالله الذي ارتقى لعرضية زميله سلطان الغنّام وحول الكرة برأسه إلا أنها ذهبت خارج المرمى. وواصل النصر هجومه ونجح مهاجمه عبدالرزاق حمدالله بتسجيل هدف السبق عند الدقيقة 33 بعد تلقيه تمريرة خاطئة من حارس السد معتز برشم ليسدد الكرة في الشباك. ورد السد سريعاً وكان قريباً من تسجيل هدف التعادل حينما تلقى مهاجمه الجزائري بغداد بونجاح تمريرة مميزة من زميله حسن الهيدوس ليواجه المرمى ويسدد الكرة إلا أنها وجدت الحارس وليد عبدالله الذي تصدى لها بصعوبة. وكان النصر قريباً من تسجيل الهدف الثاني والذي أهدره مهاجمه عبدالرزاق حمدالله بعد تلقيه تمريرة أمام المرمى من مواطنه نور الدين مرابط إلا أنها ذهبت خارج الشباك. وفي الشوط الثاني واصل النصر أفضليته مع محاولات هجومية خجولة للسد للقطري في الربع ساعة الأول والذي لم ينجح بالوصول لمرمى صاحب الأرض. وعند الدقيقة 63 سنحت للنصر فرصة محققة للاعبه عبدالمجيد الصليهم الذي تلقى تمريرة مميزة من زميله نور الدين مرابط ليسدد الكرة إلا أنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس معتز برشم. وكثّف النصر هجومه وتمكن مدافعه عبدالاله العمري من تسجيل الهدف الثاني لفريقه عند الدقيقة 74 بعدما ارتقى لعرضية زميله نور الدين مرابط وحول الكرة برأسه لتستقر في شباك السد. وفي العشر دقائق الأخيرة كثّف السد محاولاته ونجح بالحصول على ركلة جزاء عند الدقيقة 83 ليتصدى لها الإسباني سانتي كازولا ويسددها في الشباك. وحاول السد اقتناص هدف التعادل الذي سيؤهله رسمياً كأول المجموعة بعدما فرض سيطرته في الوقت بدل الضائع إلا أن النصر نجح بحسم المباراة بفوزه 2-1 ليتأهل كأول المجموعة. وبهذه النتيجة ارتفع رصيد النصر إلى 11 نقطة ليقتنص بطاقة التأهل كأول المجموعة، وبقي السد في المركز الثاني برصيد 10 نقاط لينتظر انتهاء دور المجموعات والذي سيحدد المتأهلين كأفضل مركز ثاني.