النصر يتمسك بحظوظ المنافسة أمام العدالة

يتطلع النصر لمواصلة انتصاراته وإبقاء حظوظه قائمة في المنافسة حينما يستضيف العدالة الجريح، وذلك على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض، يوم الثلاثاء، ويسعى أهلي جدة إلى مواصلة انتصاراته حينما يحل ضيفاً

النصر يتمسك بحظوظ المنافسة أمام العدالة
يتطلع النصر لمواصلة انتصاراته وإبقاء حظوظه قائمة في المنافسة حينما يستضيف العدالة الجريح، وذلك على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض، يوم الثلاثاء، ويسعى أهلي جدة إلى مواصلة انتصاراته حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على ضمك، وفي مكة يأمل الوحدة في المحافظة على المركز الرابع حينما يواجه ضيفه التعاون، في ختام المرحلة 27 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين. ونجح النصر في تجاوز خسارة الهلال القاسية بعد تحقيقه الفوز في آخر 3 مباريات خاضها والتي كانت أمام أبها والوحدة والتعاون ليرفع رصيده إلى 54 نقطة بفارق 6 نقاط عن الهلال. وفي المقابل ستكون مهمة العدالة صعبة للغاية إذا ما أراد تحقيق 3 نقاط تبقي حظوظه قائمة في البقاء موسماً آخر في دوري المحترفين السعودي. والعدالة قاب قوسين أو أدنى من العودة إلى دوري الدرجة الأولى عقب خسارته في المرحلة الماضية أمام ضيفه الوحدة ليبقى في المركز الأخير برصيد 20 نقطة. وعلى ستاد مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالمحالة يسعى أهلي جدة إلى مواصلة انتصاراته حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على ضمك. ونجح الأهلي في العودة إلى سكة الانتصارات من الباب الكبير حينما هزم ضيفه الهلال متصدر الدوري 2-1 في المرحلة الماضية، ليرفع رصيده إلى 46 نقطة ليبقى في المركز الثالث. وفي المقابل يدخل ضمك المباراة بطموحاتٍ كبيرة بعد النتائج المميزة التي حققها الفريق في المراحل الثلاث الماضية. ونجح ضمك في جمع 7 نقاط في آخر 3 مباريات له بفوزه على فريقي الفيصلي والتعاون وتعادله أمام الفيحاء ليرفع رصيده إلى 24 نقطة ليبقى في المركز 15 "قبل الأخير" وبفارق 3 نقاط عن اتحاد جدة صاحب المركز 12. وعلى ستاد مدينة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة سيكون الوحدة مرشحاً فوق العادة لاقتناص الفوز أمام ضيفه التعاون المثقل بنتائجه الأخيرة. ونجح الوحدة في العودة مجدداً لسكة الانتصارات بفوزه على مضيفه العدالة 3-2 في المواجهة الأولى لمدربه السعودي عيسى المحياني والذي حل بديلاً للمقال دانييل كارينيو ليرفع رصيده إلى 43 نقطة ليتقدم إلى المركز الرابع. وفي المقابل يأمل التعاون في تضميد جراحه الغائرة بعد النتائج السيئة التي قدمها الفريق منذ استئناف المسابقة بعد التوقف. وتلقى التعاون 4 خسائر متتالية منذ العودة أمام الفيصلي والشباب وضمك وآخرها 4-1 أمام النصر في المرحلة السابقة ليتجمد رصيده عند النقطة 32 نقطة ليبقى في المركز العاشر. ويأمل التعاونيون في أن يعود فريقهم إلى سمة الانتصارات لاسيما أنه ينتظره استحقاق قاري الشهر المقبل حينما يكمل مسابقة دوري أبطال آسيا والتي ستقام بنظام التجمع في منتصف سبتمبر المقبل.