السلام على من اتبع الهدى.. رسالة رئيس إيران التي أزعجت صدام

كشف وزير النفط العراقي الأسبق، عصام الجلبي، في الحلقة الثالثة من سلسلة رباعية لبرنامج "الذاكرة السياسية"، الدور الذي لعبه في نقل رسائل بين الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ونظيره الإيراني وقتها، هاشمي

السلام على من اتبع الهدى.. رسالة رئيس إيران التي أزعجت صدام
كشف وزير النفط العراقي الأسبق، عصام الجلبي، في الحلقة الثالثة من سلسلة رباعية لبرنامج "الذاكرة السياسية"، الدور الذي لعبه في نقل رسائل بين الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ونظيره الإيراني وقتها، هاشمي رفسنجاني، قبل غزو الكويت، وبعده، من أجل السعي إلى رفع أسعار النفط. وقال الجلبي إن صدام حين انزعج من عبارة ذيّلها رفسنجاني في آخر أول رسالة بعثها إلى نظيره العراقي جاء فيها "والسلام على من اتبع الهدى". وأشار إلى الخيارات التي اقترحها على الرئيس العراقي وقتها من أجل تقنين توزيع البنزين ودهون السيارات وقد اعتمد صدام نظام القسائم. كان الجلبي كشف في الحلقة السابقة عن الدور الإيجابي الذي لعبته السعودية في ثمانينيات القرن الفائت من أجل في زيادة القدرة الإنتاجية للنفط العراقي ورفع سعر برميل النفط، مؤكدا أن المملكة سمحت بنقل النفط العراقي عبر أنابيبها ريثما تنتهي أعمال تمديد الخط العراقي من البصرة إلى البحر الأحمر عبر الأراضي السعودية. كما كشف عن التفافه على قرار صدام حسين عندما أمره بتشغيل مصافي النفط في الكويت، بعد الغزو، فشكّل لجنة من أجل المماطلة في التنفيذ لأنه لم يكن مقتنعا بهذا القرار.