الحرب المقبلة من نوع آخر.. البنتاغون يلمّح

انتهى عصر الحروب القديمة التقليدية، هذا ما يجمع عليه العديد من المتخصصين حول العالم، وما أكدته أيضا وزارةالدفاع الأميركية.فقد شدد وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، في أول كلمة سياسية مهمة له، أمس

الحرب المقبلة من نوع آخر.. البنتاغون يلمّح
انتهى عصر الحروب القديمة التقليدية، هذا ما يجمع عليه العديد من المتخصصين حول العالم، وما أكدته أيضا وزارةالدفاع الأميركية. فقد شدد وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، في أول كلمة سياسية مهمة له، أمس الجمعة، على أن بلاده على استعداد لصراع محتمل في المستقبل، لا يشبه كثيرا "الحروب القديمة" التي استهلكت وزارة الدفاع لفترة طويلة. كما دعا إلى حشد التقدم التكنولوجي وتحسين دمج العمليات العسكرية على الصعيد العالمي من أجل "الفهم بشكل أسرع ، واتخاذ القرار بشكل أسرع ، والعمل بشكل أسرع". طريقة مختلفة إلى ذلك، قال خلال زيارة للقيادة الأميركية في المحيط الهادي بهاواي إن "الطريقة التي سنقاتل بها في الحرب الرئيسية المقبلة ستبدو مختلفة تماما عن الطريقة التي قاتلنا بها في الحروب السابقة". وكان الوزير الأميركي أقر بأنه قضى "معظم العقدين الماضيين في تنفيذ آخر الحروب القديمة"، وتعلم دروسا لن ينساها. إلا أن أوستن لم يشر بشكل صريح إلى منافسين مثل الصين أو روسيا، لكن تصريحاته جاءت في وقت يتصاعد التوتر مع البلدين، وسط تقارير عدة عن محاولات صينية وروسية لتنفيذ اختراقات عبر شبكة الإنترنت. كما تزامنت تلك التصريحات مع بدء الولايات المتحدة انسحابا غير مشروط من أفغانستان بناء على أوامر من الرئيس جو بايدن، بهدف إنهاء أطول حرب للولايات المتحدة وإعادة تحديد أولويات "البنتاغون".