الجولة الأخيرة في دور المجموعات.. عقدة تلاحق النصر

يثير الفشل في تحقيق الانتصار بالجولة الأخيرة من دور المجموعات قلق النصر السعودي قبل ملاقاة السد القطري في المرحلة السادسة من دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، إذ يحتاج الأصفر إلى الفوز لضمان التأهل بشكل

الجولة الأخيرة في دور المجموعات.. عقدة تلاحق النصر
يثير الفشل في تحقيق الانتصار بالجولة الأخيرة من دور المجموعات قلق النصر السعودي قبل ملاقاة السد القطري في المرحلة السادسة من دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، إذ يحتاج الأصفر إلى الفوز لضمان التأهل بشكل رسمي كمتصدر للمجموعة. وتلقى النصر خسارته الأولى في البطولة يوم الاثنين أمام الوحدات الأردني على ملعب "مرسول بارك" في العاصمة السعودية الرياض بهدفين مقابل هدف، ليتراجع إلى المركز الثاني بفارق نقطتين عن السد الذي يحتاج إلى التعادل لضمان تأهله بشكل رسمي إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا بنسخته الحالية. وفي مشاركة النصر الأولى بدوري أبطال آسيا عام 2011، دخل المباراة الأخيرة أمام استقلال طهران وخسرها 2-1، لكن هدف بدر المطوع ذلك اليوم كان كفيلاً لأن يصعد الأصفر إلى الدور الثاني بفارق الأهداف عن نظيره الإيراني. وكان النصر بحاجة إلى الفوز على لخويا القطري في المباراة الأخيرة من دور المجموعات بنسخة 2015 ليصعد إلى ثمن النهائي، لكنه خسر على أرضه 3-1 ويودع البطولة، وفي العام اللاحق خسر النصر بثلاثية دون رد أمام ذوب آهن الإيراني 3-0، علماً بأنه دخل تلك المواجهة دون آمال بالعبور إلى المرحلة التالية. وضمن النصر بلوغ ثمن النهائي في نسخة 2019 عندما تغلب على الوصل الإماراتي في الجولة الخامسة من دور المجموعات، وفي المباراة الأخيرة لم يستطع الأصفر الفوز على ذوب آهن، وبالتالي حل ثانياً في المجموعة برصيد 10 نقاط وبفارق نقطتين. وفي مشاركة النصر الأفضل ببطولة دوري أبطال آسيا العام الماضي، تأكد صعود النصر إلى الدور التالي بعد المباراة الرابعة، وفي آخر مواجهات دور المجموعات، خسر أمام العين الإماراتي بهدف.