الأرجنتين "تخنق" بوليفيا في مرتفعات لاباز

كسر المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم ومهاجمه الشهير ليونيل ميسي عقدة "لاباز" وحقق الفريق أول فوز له على المنتخب البوليفي في عقر داره منذ 15 عاما بعدما تغلب عليه 2 - 1 يوم الثلاثاء في الجولة الثانية من

الأرجنتين "تخنق" بوليفيا في مرتفعات لاباز
كسر المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم ومهاجمه الشهير ليونيل ميسي عقدة "لاباز" وحقق الفريق أول فوز له على المنتخب البوليفي في عقر داره منذ 15 عاما بعدما تغلب عليه 2 - 1 يوم الثلاثاء في الجولة الثانية من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022. ورغم الأداء الباهت للمنتخب الأرجنتيني للمباراة الثانية على التوالي ، حقق الفريق انتصاره الثاني على التوالي في التصفيات ورفع رصيده إلى ست نقاط لينفرد بصدارة جدول التصفيات مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات هذه الجولة. وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1 - 1 حيث بادر المنتخب البوليفي بهز الشباك بهدف سجله مارسيلو مارتينز مورينو في الدقيقة 24 وتعادل لاوتارو مارتينيز للمنتخب الأرجنتيني بهدف في الدقيقة 45 ، وفي الشوط الثاني صنع لاوتارو هدف الفوز للمنتخب الأرجنتيني باستغلال تمريرة ميسي وتمريرها بدوره إلى زميله البديل خواكين كوريا الذي سجل الهدف في الدقيقة 79. وبهذا، حقق ميسي أول فوز له على المنتخب البوليفي في العاصمة لاباز ليكسر العقدة التي لازمته مع المنتخب الأرجنتيني في عاصمة بوليفيا، إذ على مدار 15 عاما هي مسيرة ميسي مع المنتخب الأرجنتيني حتى الآن، لم ينجح الفريق قبل اليوم في تحقيق أي فوز على نظيره البوليفي في عقر داره بالعاصمة لاباز. وكان آخر فوز سابق للمنتخب الأرجنتيني على نظيره البوليفي في لاباز عندما تغلب عليه 2 - 1 في 26 مارس 2005 قبل ثلاثة شهور على بداية المسيرة الدولية لميسي مع المنتخب الأرجنتيني من خلال المشاركة أمام باراغواي في 29 ونيو 2005 بعد خمسة أيام من احتفال اللاعب بعيد ميلاده السابع عشر. ومنذ تحقيق هذا الفوز، التقى الفريقان ثلاث مرات في لاباز وذلك بتصفيات بطولات كأس العالم وخسر فيها المنتخب الأرجنتيني مرتين وتعادل الفريقان في مباراة واحدة فيما كسر الفريق العقدة من خلال المواجهة الرابعة اليوم وحقق الفوز على مضيفه البوليفي. وكانت إحدى هاتين الهزيمتين قاسية للغاية للمنتخب الأرجنتيني ومديره الفني وقتها الأسطورة دييغو مارادونا حيث خسر الفريق 1 - 6 لتكون أسوأ نتيجة للفريق في مواجهة المنتخب البوليفي في 2009.