إصابات كورونا "المعلنة" حول العالم تتخطى 16 مليوناً

تم تسجيل أكثر من 16 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد رسمياً حول العالم، أكثر من نصفهم في الولايات المتحدة ومنطقة أميركا اللاتينية والكاريبي، وفق تعداد أعدته وكالة "فرانس برس" استنادا لمصادر رسمية

إصابات كورونا "المعلنة" حول العالم تتخطى 16 مليوناً
تم تسجيل أكثر من 16 مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد رسمياً حول العالم، أكثر من نصفهم في الولايات المتحدة ومنطقة أميركا اللاتينية والكاريبي، وفق تعداد أعدته وكالة "فرانس برس" استنادا لمصادر رسمية الأحد. وأعلن عن 16 مليوناً و50 ألفاً و223 إصابة، بينها 645 ألفاً و184 وفاة على الأقل. وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضرراً في العالم إذ سجّلت أربعة ملايين و178 ألفاً و21 إصابة، بينها 146 ألفاً و460 وفاة تليها منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي ومن ثم أوروبا. ويثير الإيقاع المتزايد وعلامات عودة ظهور الوباء في العديد من البلدان قلق السلطات الصحية، مما يؤدي إلى فرض تدابير احتواء جديدة ومضاعفة إجراءات الحماية الأخرى مثل الالتزام بوضع الكمامة. ولا تعكس الإحصاءات المبنية على بيانات جمعتها مكاتب "فرانس برس" من السلطات المحلية في دول العالم ومن منظمة الصحة العالمية إلا جزءا من العدد الحقيقي للإصابات، إذ لا تجري دول عديدة اختبارات للكشف عن الإصابة إلا للحالات الأخطر، كما أن بعض الدول تستخدم الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، فيما لا يملك العديد من الدول الفقيرة سوى إمكانات محدودة على صعيد كشف الإصابات. وكانت متحدثة باسم الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية قالت مؤخراً لـ"فرانس برس" إن "ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19 مجددا في بعض الدول بعد تخفيف إجراءات التباعد يشكل بالتأكيد مصدر قلق".