إسقاط مروحية تركية وإصابة أخرى في شمال العراق

أفاد بيان لحزب العمال الكردستاني، اليوم الاثنين، بإسقاط مروحية تركية أمس في شمال العراق، لكن أنقرة لم تؤكد هذا الخبر.إلى ذلك، أصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني بياناً أكد فيه تنفيذ

إسقاط مروحية تركية وإصابة أخرى في شمال العراق
أفاد بيان لحزب العمال الكردستاني، اليوم الاثنين، بإسقاط مروحية تركية أمس في شمال العراق، لكن أنقرة لم تؤكد هذا الخبر. إلى ذلك، أصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني بياناً أكد فيه تنفيذ قواته عملية عسكرية استهدفت من خلالها طائرة مروحية من نوع سكورسكي في ساحة جارجلا بمنطقة زاغروس. وتمكنت من تحقيق إصابة مباشرة وإسقاط إحدى المروحيات التركية. وأضاف البيان أنه بعد 10 دقائق من إسقاط المروحية الأولى، تمكنت القوات الكردية من تحقيق إصابات مباشرة في مروحية ثانية من نوع سكورسكي وأجبروها على الفرار باتجاه منطقة كفر بولاية جولمرك الكردستانية. وتقصف تركيا الأراضي العراقية الحدودية بشكل متكرر. كان آخرها الثلاثاء، الماضي حين قصفت تركيا بطائرة مسيرة اجتماعاً ضم قادة من الجيش العراقي مع قيادات حزب العمال الكردستاني بمحافظة أربيل، شمال العراق، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى. وأعلن الجيش العراقي، أن تركيا نفذت اعتداء سافرا من خلال طائرة مسيرة استهدفت عجلة عسكرية لحرس الحدود في منطقة سيدكان، ما أدى إلى مقتل آمر اللواء الثاني حرس حدود المنطقة الأولى، وآمر الفوج الثالث اللواء الثاني وسائق العجلة. يذكر أن تركيا كانت قد أطلقت في 15 يونيو/حزيران الماضي، عملية عسكرية في الأراضي العراقية، وتوغلت قواتها في ناحية باتيفا في زاخو، على طول يتراوح بين 45 إلى 50 كلم وبعمق 15 إلى 30 كلم. ومنذ تاريخ تلك العملية، نفذت عدة ضربات في القرى الحدودية، ما دفع الحكومة العراقية والرئاسة إلى الاعتراض أكثر من مرة واستدعاء السفير، إلا أن أنقرة أعلنت أنها لن تتراجع عن عمليتها العسكرية.